لماذا يكرهون عسكر مصر ؟؟

تابعنا على:   23:49 2013-10-07

محمد أمين عبدالله

عسكر مصر هم أبناء العمال والفلاحين والأطباء والمهندسين و أبناء الفقراء ورجال الأعمال كلهم سواسية يرتدون الزي العسكري المصري لنيل شرف الجهاد فى سبيل الله وحماية كنانة الله في أرضه مصر المحروسة وهو جهاد إلزامي بالفطرة الإسلامية وبحكم القانون المصري لأنهم خير أجناد الله في الأرض كما وصفهم الرسول الكريم (ص) ...

وعملاء الماسونية الأمريكان والصهاينةوالألمان يعرفون جيدا دور العسكر المصريين في حماية الإسلام إلى يوم الدين ومنذ دخل الإسلام مصر أصبح عسكر مصر هم أسهم كنانة الله فى أرضه وخلصوا الدنيا من شرور التتار والمغول والهكسوس و أعوانهم الخونة في بلاد العرب ثم قضى عسكر مصر فى العصور التالية على فساد الأتراك والعثمانيين العلمانيين الذين أسقطوا الإسلام فكانت نهايتهم على يد عسكر مصر ... ثم انهارت فرنسا ومعها الانجليز الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس على يد عسكر مصر ثم انتهت أسطورة جيش التتار الجديد الاسرائيلي الجيش الذي لايقهر فى 6 ساعات كانت تل أبيب تستغيث بالغرب وأوربا بعد أن لقنها عسكر مصر دروسا في فنون القتال مازالت تدرس إلى يومنا هذا في أكبر الأكاديميات العسكرية الدولية ... ليسقط مع اسرائيل اسطورة التسليح الأمريكي الذي انهار أمام عبقرية عسكر مصر العلمية وتتغير معها كل نظريات التسليح والحروب العسكرية العالمية ... عسكر مصر أنهوا فى ربع ساعة حربا عراقية ايرانية استمرت 10 سنوات أنهاها أحد عسكر مصر فى 15 دقيقة ... عسكر مصر حرروا الكويت ومن قبلها اليمن وليبيا والعراق والجزائر ودعموا كل شعوب العالم الحرة فى شتى أرجاء المعمورة ... عسكر مصر هم من قضوا على مشروع الشرق الأوسط الكبير وتقسيم الدول العربية والإسلامية إلى دويلات متناحرة بالحروب الدينينة والعقائدية بكلاب نتظيم القاعدة والإخوان غير المسلمين أعداء الله في الأرض عملاء قطرائيل وشيوخهم كلاب النار الخوارج كما سماهم رسول الله (ص) ... أنفقت أمريكا 25 مليار دولار على تدريب الإخوان و6 أبريل والالتراس فى الخارج والداخل وعلى بيع سيناء لليهود عبر وساطة حماس الإخوانية كل ذلك ليرفعوا شعار " يسقط يسقط حكم العسكر " ... لتخريب مصر وتقسيمها بالبرادعاوية وحلفائهم فى الداخل والخارج ... لكنهم نسوا أن المصطفى (ص) الذي لا ينطق عن الهوى قال عن مصر : كنانة الله في أرضه من أرادها بسوء قصم الله ظهره ... صدق الرسول الكريم (ص) والناظر إلى حال أعداء مصر الآن من أمريكان و إخوان وانجليز وألمان وصهاينة و أتراك وقطريين وسودانيين وغيرهم يجد حديث الرسول يتحقق فيهم و لننتظر عجائب قدرات الله وعظمته فى حفظ مصر الكنانة من أعداء الله والإسلام

اخر الأخبار