د. الاسطل يدعو إلى توحيد الخطاب الإعلامي الفلسطيني لمواجهة الدعاية الإسرائيلية

11:43 2013-11-29

أمد/ غزة / أكد د. تحسين الاسطل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين على ضرورة إتباع خطاب إعلامي فلسطيني موحد اتجاه القضايا الوطنية ، وتحديد وتوحيد المصطلحات الإعلامية في الخطاب الإعلامي الفلسطيني لمواجهة الدعاية الإسرائيلية التي تحاول المس بالشعب الفلسطيني وقضيته.

وشدد الاسطل خلال ورشة عمل نظمها فريق بصمة إبداع في جامعة غزة بمشاركة د. حسن احمد رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بالجامعة ، د. محمد حمدان عميد كلية الاتصال واللغات على ضرورة وضع استراتيجية إعلامية موحدة خاصة في ظل المرحلة الحالية التي تواكب خطوات ترسيخ الدولة الفلسطينية بعد اعتراف الأمم المتحدة بها .

وأشار الاسطل إلى بعض النماذج التي يقدمها الاحتلال الإسرائيلي من خلال إعلامه لمحاولة إظهار انه في موقع الضحية دائما ، والتي كان أخرها جريمة اغتيال الشهداء الثلاثة في بلدة يطا بالخليل ، حيث زعم انه أحبط عملية مفترضة من جانب وان الشهداء ينتمون لتنظيم القاعدة وإظهار أن الاحتلال يواجه التنظيم كما تواجهه دول المنطقة .

وحذر من خطورة الانسياق وراء الإعلام الإسرائيلي الذي يخضع ويلتزم بما تمليه علية الرقابة العسكرية الإسرائيلية وناطق جيش الاحتلال ، مشيرا إلى بعض النماذج التي استخدمها الإعلام الإسرائيلي خلال محاصرة الشهيد الرئيس ياسر عرفات والعدوان على قطاع غزة .

وطالب بضرورة إيجاد إعلام فلسطيني محترف يستند إلى الطاقات الإعلامية المتوفرة والعمل على تدريبها في استخدام مصطلحات إعلامية يتم الاتفاق عليها وخاصة فيما يتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي ، مشيرا إلى انه على الرغم من المرسوم الرئاسي باستخدام اسم دولة فلسطين في كل المؤسسات الفلسطينية ما زال هناك كثير من وسائل الإعلام الفلسطينية والسياسيين الفلسطينيين يغردون خارج السرب .

من جانبه تحدث د. احمد عن ماهية الخطاب الإعلامي بوجه عام والإعلام الفلسطيني بوجه خاص والصعوبات التي تعترض توحيد الخطاب الإعلامي الفلسطيني نتيجة الانقسام الحاصل في فلسطين والظروف الناتجة عنه ما يحول دون الوصول إلى إعلام فلسطيني موحد .

 وطالب احمد بضرورة البحث بين كل الإعلاميين ووسائل الإعلام الفلسطينية على القواسم المشتركة وخاصة فيما يتعلق بصراعنا مع الاحتلال من اجل ان يتوحد خلفها خطابنا الإعلامي ويستطيع الرد على الإعلام الإسرائيلي والتصدي له .

من جانبه ثمن د. محمد حمدان عميد كلية الإعلام والاتصال بجامعة غزة الجهود التي قام بها فريق بصمة إبداع الشبابي في تنظيم هذه الورشة ، مشددا على استعداد الجامعة إلى التواصل والتفاعل مع كل الطاقات الشبابية لتنظيم الفعاليات والمناسبات التي ترتقي بالشباب الفلسطيني وتنمي قدراته في شتى المجالات العلمية .

وأشار إلى أن الجامعة نظمت عدة فعاليات وهي بصدد تنظيم أيام دراسية تناقش القضايا الهامة وخاصة العلمية منها بما يخدم المسيرة الأكاديمية بها.

اخر الأخبار