تعازينا الحارة للأخ عبد السلام إسماعيل هنيه بوفاة ابنته امال

21:55 2013-11-28

هشام ساق الله

 من الواجب والالتزام بالعلاقات الانسانيه والوطنيه والاخويه اجد انه لابد ان اقوم بتعزية الاخ عبد السلام اسماعيل هنيه بمصابه الجلل بوفاة ابنته الغاليه امال رحمها الله بعد ان اصيبت بمرض طاريء ومفاجىء لم يمهلها طويلا واقول للاخ عبد السلام هؤلاء الاطفال هم طيور الجنه وهم راسمالك في الاخره حين يسقوك ماء ساعه الحشر انت وامها .

اتصلت به معزيا فلم استطع الذهاب الي بيته لاداء واجب العزاء كعادتي دائما لكل الاصدقاء الاعزاء فانا مريض بالانفلونزا اقعدتني منذ ثلاثة ايام ويبجة انها انفلونزا العظم كما يقولوا في اهل غزه العارفين بالامراض والخبراء استراتيجيين .

الاخ والصديق عبد السلام هنيه ربطتني فيه علاقه من بداية ترددي على وزارة الشباب والرياضه كل يوم سبت او احد حسب الدوام وكان دائما ياتي الى مكتب صديقي الاخ المناضل احمد ابوشريعه ليلتقيني ونتناقش فهو خفيف الروح مرح والنكته على طرف لسانه ودائما ماتناقشنا واختلفنا وبقي الحب والعلاقه بيننا .

حين توفت والدتي رحهمها الله جاء لتعزيتي بها ضمن وفد من الاعلاميين الرياضيين وحين اصبت بحادث بالسكوتر اتصل علي وتمنى لي السلامه وتحدث معي الاخ اسماعيل هنيه نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وزميلي بالجامعه الاسلاميه وتمنى لي الشفاء والسلامه.

العلاقات الانسانيه هي فوق كل الاعتبارات والخلافات وعلاقة اولاد البلد هي الباقيه اكثر بكثير من علاقات المصالح والعلاقات الحزبيه المقيته لذلك احببت ان اكون الى جانبه واعزيه بهذا المصاب الجلل وقد هناته يوم مولدها وتمنيت لها الصحه والعافيه وان يفرح بها ولكن ماشاء الله كان .

اكيد كل السياسيين وكل القاده والتنظيمات ذهبوا او سيذهبوا تباعا فدبلوماسية العزيات عندنا اهم من كل الخلافات والاشكاليات وتبقى العلاقات الانسانيه فوق كل الاعتبارات ورغم كل الجوسسه التي يتهمها عناصر حماس لقادة السلطه فالجميع يتسلل من تحت الطاوله او من فوقها ويقوم بتادية واجب العزاء .

الصحيح ان والدها لايقصر وهو اجتماعي من طراز فريد جدا ووالده ايضا يقوما بتادية واجب العزاء ولكل من يستطيعوا الوصول اليه ويشاركوا في كل الافراح والمناسبات ولا ارهم أي مكروه في عزيز ان شاء الله .

اعتبر الاخ عبد السلام هنيه اتصالي الهاتفي به وتعزيته بعد ان عرف بمرضي بمثابة اني حضرت الى بيت العزاء .

والجدير ذكره ان الاخ عبد السلام هنيه له نشاطات واسعه بالمجال الرياضي وعضو بالمجلس الاعلى للشباب والرياضه الذي امينه الاخ جبريل الرجوب وعضو في اللجنه الاولمبيه ونائب رئيس اتحاد كرة الطائره ولديه علاقات واسعه مع دولة قطر ورجال الاعمال الفلسطينيين ساهم بانجاز مشاريع رياضيه كثيره وارسال وفود رياضيه للعب في دولة قطر بمختلف الالعاب .

وكانت قد توفيت مساء الأربعاء الرضيعة آمال هنية حفيدة إسماعيل هنية رئيس حكومة غزة وابنة نجله البكر عبد السلام، في المستشفى اليوم.

وكانت حفيدة هنية تعاني من “التهابات خطيرة في الجهاز الهضمي أثرت على الجهاز العصبي”، ودخلت منذ 10 أيام حالة الموت السريري قبل أن يتم تحويلها من مستشفى الشفاء بغزة إلى مستشفى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 لتلقي العلاج.

والرضيعة آمال والتي تبلغ من العمر عاما واحدا فقط هي الابنة الوحيدة لنجل هنية، والذي رزق بها بعد 14 عاما من زواجه.

اخر الأخبار