مصدر يكشف عن عقد جلسة تفاوض بين الفلسطينيين والاسرائيلين مساء الاربعاء

17:52 2013-11-28

أمد/ رام الله - (شينخوا) : أعلن مصدر فلسطيني مطلع اليوم (الخميس) إن طاقمي التفاوض الفلسطيني والإسرائيلي عقدا مساء أمس الأربعاء اجتماعا جديدا بالقدس، هو الأول منذ تقديم الوفد الفلسطيني المفاوض استقالته في الخامس من نوفمبر، احتجاجا على الاستيطان.

وقال المصدر الذي رفض ذكر اسمه في تصريحات لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن رئيس الطاقم الفلسطيني المفاوض صائب عريقات قدم خلال الاجتماع مع رئيس الطاقم الاسرائيلي تسيبي ليفني ومستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي اسحق مولخو، "احتجاجا شديد اللهجة" على الممارسات الإسرائيلية خصوصا ما يتعلق بتصعيد الاستيطان واقتحام المناطق الفلسطينية.

وتابع أن عضو الطاقم الفلسطيني المفاوض محمد اشتية تغيب عن الاجتماع في ظل إصراره على الاستقالة التي قدمها وعريقات للرئيس الفلسطيني محمود عباس، في الخامس من الشهر الجاري احتجاجا على تصاعد البناء الاستيطاني والمواقف الإسرائيلية في المفاوضات.

ويعد هذا الاجتماع التفاوضي هو الأول منذ تقديم الوفد الفلسطيني المفاوض استقالته.

وتعليقا على تصريحات لليفني أوردتها الإذاعة الإسرائيلية بشأن حدوث "تقدم بارز" في المفاوضات الحالية مع الفلسطينيين، قال المصدر إن تلك التصريحات تأتي "للتغطية على العراقيل التي تضعها إسرائيل أمام المفاوضات وتصعيدها للبناء الاستيطاني لتقويضها".

وأضاف أن المبعوث الأمريكي لعملية السلام مارتن انديك حضر جانبا من الاجتماع التفاوضي الذي جرى مساء أمس في محاولة لتقريب المواقف بين الجانبين من دون تسجيل اختراق يذكر.

واعتبر أن المفاوضات "دخلت في نفق مظلم" بسبب ما وصفه بـ"تعنت" إسرائيل وتركيزها على شروطها الأمنية للحيلولة دون التقدم في ملفي الحدود والأمن.

وقال المصدر إن "الجانبين يدركان صعوبة التوصل إلى تقدم في المفاوضات في الظروف الراهنة ويحاولان تسيير المحادثات الجارية لحين انتهاء مدتها المقررة لتسعة أشهر".

ومن المرتقب أن يصل وزير الخارجية الأمريكية جون كيري الأسبوع القادم مجددا إلى المنطقة للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس وذلك بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية.

وكان مقررا أن يقوم كيري بزيارة للمنطقة قبل أسبوعين قبل أن يعلن عن تأجيلها إلى مطلع الشهر المقبل.

واستؤنفت المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل بفضل وساطة قادها كيري نهاية يوليو الماضي وتضمنت عقد نحو 20 اجتماع تفاوضي حتى الآن برعاية أمريكية وذلك بعد توقف استمر أكثر من ثلاثة أعوام.

واشتكى المفاوضون الفلسطينيون من طرح إسرائيل منذ بدء المفاوضات بناء أكثر من 6 آلاف وحدة استيطانية، وهدمها لأكثر من 129 منزلا فلسطينيا في القدس والضفة الغربية.

اخر الأخبار