ديبكا الإسرائيلي: إنسحاب حزب الله من سوريا يشير لتحسن وضع الاسد ونظامه

22:17 2013-10-07

أمد/ تل أبيب: أشارت مصادر لموقع "ديبكا" الاستخباري الاسرائيلي إلى أن 1500 عنصر من "حزب الله" انسحبوا من سوريا، وعادوا الى ديارهم خلال الشهر الماضي، فيما ينتظر حوالي 3500 مقاتل دورهم للعودة الى وطنهم.
ورأت المصادر أن انسحاب حزب الله السريع من سوريا ناتج عن خمسة تطورات في المنطقة وخارجها، "وهو يشير الى الترابط الوثيق بين الاتفاق الاميركي – الروسي في موضوع نزع السلاح الكيميائي من سوريا من جهة والتسوية التي بدأت تظهر ملامحها بين الولايات المتحدة وروسيا وايران بشأن البرنامج النووي الايراني من جهة أخرى، وتقدم المفاوضات مع ايران متشابك بشكل واضح مع التقدم في الشأن السوري".
واعتبرت المصادر أن هذا الموضوع يشير الى "تحسن وضع الاسد ونظامه بما فيه الكفاية وبالتالي بامكانه التخلي عن مساعدة حزب الله العسكرية".
ورأت أن "حزب الله بحاجة لمحو آثار مقاتليه بسرعة قبل انتشار  مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي وصل منها أول دفعة يوم الخميس في الاول من تشرين الاول، وبدء عملها بجدية في جميع أنحاء البلاد"، موضحةً ان "حزب الله يسعى لابقاء قوة التدخل السريع غير علني من أجل الحفاظ على سرية تشكيلته  واساليبه القتالية".
واعتبرت المصادر أن "تدخل حزب الله في الحرب السورية عزز قوته القتالية من خلال الخبرة التي اكتسبها في المعارك في سوريا ومن خلال تحسين التحضير للمعارك وفق اساليب الوحدات النظامية ومن خلال الامتثال لاوامر القيادة المشتركة بين طهران ودمشق". وقالت المصادر: "ففي المقارنة بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله، لم تواجه القوات المسلحة الاسرائيلية الظروف القتالية الحقيقية على أرض الواقع منذ حرب لبنان الثانية في العام 2006، في حين أن حزب الله، بالرغم من خسائره، نجا من معمودية النار في ميدان المعركة السورية".

اخر الأخبار