المالكي يختتم اعمال اللجنة الوزارية الفلسطينية- البولندية في وارسو

12:42 2013-11-28

أمد/ وارسو : اختتمت في العاصمة البولندية وارسو أعمال اللجنة الوزارية الفلسطينية - البولندية المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين، وترأس د. رياض المالكي وزير الخارجية وفد فلسطين والذي ضم ايضا رولا معايعة وزيرة السياحة والآثار ومسؤولين من عدة وزارت ضمت وزارة الخارجية والسياحة والآثار والاقتصاد الوطني والداخلية والثقافة والتربية والتعليم .

وقال المالكي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي بان هذه اللجنة تأتي تنفيذا للاتفاق الذي تم بينهما أثناء زيارته الى العاصمة البولندية وارسو في شهر تشرين أول من العام الماضي في اطار الجهود الدبلوماسية التي تسعى فلسطين من خلالها لتعزيز العلاقة والتعاون المشترك مع كافة دول العالم ، كما وأكد على انها تشكل حجر الاساس وتؤسس لعلاقة تعاون جيدة مستقبلا وتشهد العلاقات الثنائية تقدما ملحوظا حيث شهد عام 2013 العديد من الزيارات المتبادلة بين البلدين على مختلف المستويات.

واكد المالكي حرص الرئيس والقيادة الفلسطينية على تعزيز العلاقة مع بولندا والدول الأوروبية، حيث استقبل الرئيس بداية هذا الشهر نظيره البولندي في مدينة بيت لحم واتفقا على السير قدما في تطوير هذه العلاقة.

من جانبه اكد وزير خارجية بولندا على دعم بلاده للشعب الفلسطيني اقتصاديا وسياسيا، واكد أن الموقف البولندي من القضية الفلسطينية تلتزم بموقف الاتحاد الأوروبي، وتؤيد بلاده حل الدولتين وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967، واعتبار المستوطنات غير شرعية وغير قانونية.

وعقد الوزير المالكي لقاء ثنائيا مع وزير الخارجية البولندي في مقر وزارة الخارجية، واطلع نظيره البولندي على التطورات السياسية على صعيد المفاوضات مع اسرائيل والانتهاكات الاسرائيلية ومحاولتها افشال الجهود التي تبذل من اجل افشال العملية التفاوضية، كما وضعه في صورة التطورات الاقليمية.

واكد المالكي على دعم القيادة الفلسطينية للجهود المبذولة في اطار انجاح المفاوضات مع اسرائيل ودعمها للجهود الامريكية، وجديته ورغبته وأثنى على دور وزير الخارجية الامريكي ورغبته الجدية في التوصل الى حل بين الطرفين، وان هذه المفاوضات يرافقها دعم عربي للموقف الفلسطيني واجماع دولي، فإن الجانب الفلسطيني ينظر الى المفاوضات كفرصة لن تتكرر في حال تم افشالها من قبل اسرائيل، لذلك دعا المجتمع الدولي بشكل عام والاتحاد الاوروبي وبولندا التي تمتلك علاقات جيدة مع اسرائيل بأن يكون لها دور في دعم هذه المفاوضات وخلق الأجواء الإيجابية لانجاحها.

واضاف المالكي، بأن هناك محاولات مستمرة لافشال المفاوضات تتمثل في بناء الاف الوحدات الاستيطانية وهدم البيوت واقتلاع الاشجار وممارسة سياسة الاعتقال والتنكيل بالمواطنين.

من جهة ثانية عقدت اجتماعات منفردة بين ممثلي الوزارات الاعضاء في اللجنة المشتركة من كلا الجانبين كل في وزارته، وبعدها اقام وزير الخارجية البولندي غداء عمل على شرف وزير الخارجية الفلسطيني والوفد المرافق له، تم خلاله بحث ما توصلت اليه الوزارت المختلفة وتم تبني بيان مشترك في نهاية الاجتماع.

يذكر ان وزيرة السياحة رولا معايعة التقت بنظيرتها البولندية وتم الاتفاق على استمرار التعاون الثنائي المشترك وتبادل الخبرات والترويج السياحي ومساهمة بولندا في نقل خبراتها الى القطاع السياحي الفلسطيني لما يشكله من اهمية بالنسبة لبولندا، حيث تاتي بولندا في المرتبة الثانية بعد روسيا .من حيث عدد السياح وبلغ عدد السياح العام الماضي 120000 سائح بولندي.

وفي الشأن الاقتصادي ناقش د. تيسير عمرو وكيل وزارة الاقتصاد الوطني العديد من القضايا والمواضيع المتعلقة بالتجارة والاستثمار وايضا الاتفاق على ترتيب زيارة لوفد من رجال أعمال فلسطينيين الى بولندا في بداية العام القادم، ويذكر انه تم توقيع اتفاقية تعاون بين اتحاد رجال الاعمال الفلسطينيين واتحاد الغرف التجارية البولندي في مدينة بيت لحم على هامش زيارة الرئيس البولندي الى فلسطين.

من جهة اخرى تم بحث التعاون في مجال الامن بين ممثلي وزارة الداخلية من كلا الطرفين، وبحث العميد أحمد الربعي مسالة تدريب افراد الشرطة الفلسطينية وتوقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين مستقبلا. وترتيب زيارة لوزير الداخلية البولندي الى فلسطين.

وعقد اجتماع في مقر وزارة الثقافة البولندية، وتم بحث التبادل الثقافي بين فلسطين وبولندا بالاضافة الى تبادل الخبرات والمشاركات الفنية في المناسبات الثقافية وتقديم منح دراسية في المجال الثقافي. وقد مثل وفد فلسطين د. انور زكريا والسيدة سوزان الفار.

وفي اطار التعاون في مجال الشباب والرياضة، تم الاتفاق على تبادل الخبرات والزيارات في مجال الرياضة والشباب وبحث امكانية تدريب كوادر فلسطينية للاستفادة من التجربة البولندية بالاضافة الى امكانية تقديم منح دراسية في الطب الرياضي، وقد مثلت سامية الوزير المجلس الاعلى للشباب والرياضة.

والتقى وزير الخارجية المالكي في مقر البرلمان البولندي بنائب رئيس البرلمان، حيث وضعه بصورة التطورات السياسية والاقليمية والعلاقات الثنائية التي تربط فلسطين وبولندا بالاضافة الى دعوته لزيارة فلسطين على رأس وفد برلماني، وثمن المالكي تشكيل لجنة صداقة برلمانية بولندية فلسطينية .

هذا ونظمت سفارة فلسطين في بولندا حفلا بمناسبة ذكرى الاستقلال واليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني حضره حشد كبير من ابناء الجالية الفلسطينية في بولندا وواعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى بولندا، ألقى فيه الوزير المالكي كلمة أكد فيها على سعي القيادة الحثيث من اجل تجسيد الدولة على الأرض متمنيا ان ياتي العام القادم وقد تحققت امانينا باقامة الدولة فعليا على الأرض.

كما والتقى المالكي مع السفراء العرب المعتمدين لدى بولندا ووضعهم في صورة آخر التطورات السياسية والمفاوضات مع الجانب الاسرائيلي مركزا على الانتهاكات الاسرائيلية خصوصا فيما يتعلق بالقدس الشريف والمحاولات الاسرائيلية المحمومة لتقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا.

هذا ورافق المالكي في كافة اجتماعاته سفير فلسطين لدى بولندا د. عزمي الدقة والسفير د. أمل جادو مساعد الوزير للشؤون الأوروبية والسيد عمر الفقيه مدير ادارة اوروبا الشرقية في وزارة الخارجية.