حركة فتح بغزة ترفض الدعوات التي صدرت عن الكنيست الإسرائيلي لتسهيل اقتحام الأقصى

01:45 2013-11-28

أمد / غزة : أكدت حركة "فتـــــــح" في قطاع غزة رفضها المطلق للممارسات الإسرائيلية المستمرة تجاه الأماكن المقدسة سيما الدعوات التي صدرت مؤخراً عن الكنيست الإسرائيلي، والمطالِبَة بتهيئة وتسهيل الأجواء من قِبل جنود الاحتلال لاقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك طيلة ثمانية أيام ابتداءً من يوم غدٍ الخميس، في مخالفة واضحة وصريحة للمواثيق والمعاهدات الدولية.

     وحذر الدكتور حسن أحمد الناطق باسم الهيئة القيادية العليا وحركة فتح في قطاع غزة ، حكومة الاحتلال الإسرائيلي من الاستجابة لتلك الدعوات التي تهدف إلى إثارة الصراع الديني، وتشكل تحدياً صارخاً لمشاعر جميع المسلمين، محملاً إياها كامل المسؤولية عن تداعيات ذلك إضافة إلى الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى.

وطالب أحمد في بيان أصدرته دائرة الإعلام والثقافة اليوم، حكومة الاحتلال بالكف عن استفزاز مشاعر الجماهير الفلسطينية والإسلامية، واتخاذ موقف حازم لمنع دخول المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى، وتدنيس الأماكن المقدسة وانتهاك حرمتها؛ تجنباً لموجة عنف تلحق الأذى بالمنطقة كافة.

وأكد أحمد أن ممارسات حكومة الاحتلال تُفصح عن نواياها الحقيقية لنسف حل الدولتين، ضاربة بعرض الحائط كافة قرارات الشرعية الدولية والقانون الإنساني.

   وناشدت حركة "فتـــــــح" في ختام بيانها في الأمتين العربية والإسلامية بالوقوف عند مسؤولياتهم الدينية والقومية والتصدي بكل حزمٍ لأعمال العربدة الإسرائيلية في المدينة المقدسة، مجددةً دعوتها للمجتمع الدولي للضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلية، لوقف الانتهاكات الخطيرة بحق مدينة القدس والأراضي الفلسطينية.