النائب بركة يطالب الكنيست بفتح الملف النووي الاسرائيلي

00:06 2013-11-28

أمد / القدس : طالب النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي، رئيس كتلة الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة، محمد بركة، بفتح الملف النووي في اسرائيل والمنطقة، وذلك في اعقاب توقيع الاتفاق الدولي مع ايران.

وقال بركة ان توقيع الاتفاق مع ايران خطوة مباركة ينزع فتيل الحرب التي تسعى وتتوق لها اسرائيل منذ سنين، ولكن هذا الاتفاق، اضاف مؤكدا، يستوجب فتح الملف النووي في العالم وفي المنطقة وفي اسرائيل بالذات، لأنه يجب ان لا تكون أية جهة محيّدة من نزع هذا السلاح المدمر للانسانية.

وفي كلمته في الكنيست رأى بركة ان الاتفاق مع ايران ابعد التهديد باندلاع حرب تتوق لها حكومة اسرائيل، وتعمل على الدفع نحوها واعتبر توقيع الاتفاق فرصة تستوجب مطالبة اسرائيل وايران ايضا بالتوقيع على المعاهدة الدولية لحظر انتشار السلاح النووي، ويجب ان لا تكون أية حصانة لأية دولة في هذه القضية.

وفيما دعا بركة حكومة اسرائيل الى الكف عن السياسة الضبابية والمقامرة التي تهدد سلامة المنطقة وشعوبها وأن تقبل بمسار نزع أسلحة الدمار الشامل من الشرق الأوسط،، ادان النائب العربي نهج الولايات المتحدة المتواطئة مع السياسة الأمركية في هذا الملف أيضا. وقال بركة:" إن الولايات المتحدة ظهرت في الايام الأخيرة وكأنها داعية سلام، بينما ادارة باراك أوباما تعمق نهجها الامبريالي في السيطرة على العالم بوسائل جديدة، خاصة السلاح الالكتروني الذي تنشره في كل أنحاء العالم، وترتكب جرائم بحق شعوب بأكملها".

اخر الأخبار