أنقرة تعترف على مضض: مئات الأتراك يقاتلون تحت لواء القاعدة بسوريا

22:43 2013-11-27

أمد/ أسطنبول: ذكرت وزارة الداخلية التركية ان حوالى 500 مواطن تركي عبروا الحدود التي تفصل بين بلدهم وسوريا لمقاتلة النظام السوري في صفوف الجماعات الارهابية القريبين من تنظيم القاعدة.

وقالت الوزارة في تقرير نشرته صحف تركية عدة الاربعاء ان هؤلاء الاتراك التحقوا بجبهة النصرة وتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام.

ونقلت صحيفة زمان خصوصا عن هذا التقرير ان "بعض هؤلاء تلقوا تدريبات في معسكرات القاعدة في باكستان وافغانستان".

وتحدثت الوزارة عن مقتل 13 تركيا كانوا يقاتلون في صفوف جبهة النصرة و75 موطنا تركيا آخرين في سوريا.

واتهمت تركيا من قبل بعض حلفائها الغربيين مؤخرا بغض النظر عن مناطق تسلل الجماعات الاصولية الى سوريا.

وتستقبل تركيا على اراضيها اكثر من 600 الف لاجئ سوري.

وهذه المرة الأولى التي تعترف فيها أنقرة بدعم، حيث ينفي المسؤولون الأتراك بشدة أن تكون معارضتهم للأسد وصلت إلى حد دعم خصومه في تنظيم القاعدة.

وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو نفى بنبرة غاضبة أمام لجنة برلمانية الأسبوع الماضي تعاطف أي وزير تركي مع القاعدة أو أي جماعة إرهابية تقاتل في سوريا.

كما نفى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان هذا الشهر أن تكون تركيا تؤوي مقاتلين مرتبطين بالقاعدة وقال إنها تقاتلهم.

ويرى بعض المراقبين أن الاعترافات الأخيرة لأنقرة تصب في مصلحة النظام السوري الذي يتهم دول الجوار بدعم الجماعات التابعة للقاعدة بالمال والسلاح.