الحمد الله يثمن قرار قطر تشكيل لجان لتسهيل دعم فلسطين

تابعنا على:   19:47 2013-11-27

أمد/ الدوحة: أكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله، اليوم الأربعاء، أهمية التعاون بين فلسطين وقطر في مجال التعليم والصحة، وقال إن 'التنسيق مستمر على عدة مستويات لضمان تعاون فعال وقادر على رفد القطاع التعليمي والصحي في فلسطين'.

جاء ذلك خلال جولة رئيس الوزراء الثلاثاء للمؤسسات التعليمية في قطر، والتي استهلها بزيارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والتي تحوي العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية.

كما زار الحمد الله جامعة A&M TEXAS، والتقى بعميد الجامعة وأطلعه على واقع التعليم العالي في فلسطين، والمعيقات التي يواجهها من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

كما التقى رئيسة جامعة قطر د. شيخة المسند، وأشاد بالتعاون بين جامعة قطر والمؤسسات التعليمية الفلسطينية، وعبر عن أمله في استمراره.

كما استقبل في مقر إقامته وفدا من الأكاديميين الفلسطينيين، وأشار إلى أنه سيلتقي الساعة السابعة من مساء هذا اليوم الأربعاء، وفدا من الجالية الفلسطينية في قطر، للإطلاع على أخر التطورات والأوضاع على صعيد الجالية الفلسطينية هناك.

في سياق متصل، التقى الحمد الله وفدا من مؤسسة حمد الطبية، والذي ترأسه نائب رئيس المؤسسة علي جناحي، ومدير التعليم الطبي في المؤسسة عبد اللطيف الخال، وناقش معهم سبل التعاون في مجال قطاع الصحة.

ورحب بقرار أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بتشكيل لجان مختصة لتسهيل دعم فلسطين، بما يشمل قطاع الصحة، إضافة إلى إيعازه للجهات المختصة بمضاعفة عدد الفلسطينيين العاملين في قطر، وبتخصيص 15 طبيبا سنويا في مختلف التخصصات التي تحتاجها فلسطين‎.

إلى ذلك، قام الحمد الله اليوم الأربعاء، بزيارة المدرسة الفلسطينية في قطر، برفقة وزير المالية شكري بشارة، وسفير دولة فلسطين لدى قطر منير غنام، ومستشار رئيس الوزراء مازن جاد الله، والتقى مدير المدرسة، والعديد من المعلمين والطلبة.

وأشاد بأساليب التدريس الحديثة والمتطورة التي تتبعها المدرسة، مؤكدا تمسك الفلسطينيين أينما كانوا بسلاح التعليم، باعتباره الركيزة الأساسية في مجابهة كافة التحديات والعقبات.