الاتحاد العالمي للنقابات والنقابات العربية تؤكد على شرعية الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

تابعنا على:   16:27 2013-11-27

أمد/ أثينا : عقد على مدار اليومين الماضيين في مقر الاتحاد العالمي للنقابات بالعاصمة اليونانية أثينا اجتماعا نقابيا هاما ورفيع المستوى بين وفد نقابي عمالي عربي يضم في عضويته رؤساء اتحادات العمال في كل من لبنان والسودان ، ووفود عن اتحادات  العمال في كل من مصر والجزائر ، مع قيادة الاتحاد العالمي للنقابات  برئاسة الأمين العام الرفيق جورج مافريكوس وأعضاء الأمانة العامة للاتحاد .

تناول اللقاء ابرز التحديات الاقتصادية والاجتماعية والنقابية على الصعيد النقابي العمالي في المنطقة والعالم ، والبحث في سبل التعاون المشترك لمواجهتها والتخفيف من آثارها السلبية على العمال وتنظيماتهم النقابية .

كما بحث  اللقاء في آفاق التعاون بين الاتحاد العالمي للنقابات ومنظمة الوحدة النقابية الإفريقية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتنسيق المواقف بينهم في المحافل الدولية.

وأسفر اللقاء هذا  عن البيان التالي :"ميلاد تحالف وطيد وقوى بين الاتحاد العالمي للنقابات والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ، 24 نوفمبر 2013 ، أثينا ، اليونان.. يؤكد المشاركون على أهمية الوحدة النقابية النضالية على أساس المساواة والاحترام المتبادل والرغبة الأكيدة في خدمة مصالح العمال في مختلف أنحاء العالم ، ووضع نهاية لاستغلالهم وتعرضهم لمعاملة ظالمة .

ويدين المشاركون كافة الجهود الرامية إلى حل منظمة الوحدة النقابية الأفريقية ويدعمون القادة النقابيين الأفارقة ضد هذه المؤامرة ، ويدين المشاركون كافة الجهود الرامية إلى إضعاف الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وإحلاله بمنظمة أخرى ويؤكدون أن الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب هو الممثل التاريخي والحقيقي للعمال العرب .

ويستنكر المشاركون الاحتكار الحاصل في منظمة العمل الدولية وجهود خلق توجه نقابي واحد ويؤكدون على أهمية مسالة الديمقراطية لهذه المنظمة التاريخية .

وإننا نطالب باحترام التمثيل النسبي للمنظمات النقابية بهيئات منظمة العمل الدولية على أساس قوتهم العددية يشدد المشاركون على أهمية التنسيق والتضامن بين المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية بهدف بناء وحده نضالية للحركة العمالية الدولية شريطة ألا يتم إقصاء أي شخص وعلى أساس خدمة مصالح العمال في جميع أنحاء العالم وضمان كرامتهم و حماية متطلباتهم في حياه عادلة وكريمة  .

ويشجب المشاركون الهجمة على سوريا ومصر والسودان ولبنان والتي تكرس لتقسيم هذه الدول حسب مشروع " الشرق الأوسط الجديد" .يؤكد المشاركون على حق الشعب الفلسطيني في إنشاء دولته المستقلة ويدين الحصار المفروض عليه ويرفض كافة أشكال التطبيع السياسي والنقابي مع إسرائيل ويؤيد حقه في كفاح وإدانة أي شكل من أشكال السيطرة .إننا نوكل منظمتنا في استخدام كافة الإجراءات الضرورية نحو تحقيق هذه الأهداف النبيلة

اخر الأخبار