إفتتاح اسبوع التضامن مع فلسطين في البيت العربي في مدريد

16:01 2013-11-27

أمد/ مدريد : افتتح السفير ادواردو لوبيث بوسكيتس مدير البيت العربي في مدريد والسفير كفاح عودة الاسبوع التضامني مع فلسطين، وذلك بمناسبة إحياء لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وذلك بمحاضرة سياسية ألقاها السفير عفيف صافية تناول فيها الوضع الفلسطيني والعملية السياسية ، واشار في بداية ندوته اننا دوما بحاجة الى ابطال والمرحوم الدكتور عصام كامل كان احد ابطال فلسطين والدبلوماسية الفلسطينية ونحن نفخر به وبعائلته، وذلك بمناسبة منحه وسام الاستحقاق والتميز.

واشار الى اننا نود ان  نحقق حلمنا في اقامة دولتنا الحرة المستقلة، عندها سنتوقف عن احياء مثل هذا اليوم التضامني حيث ستكون دولتنا قد تجسدت فعليا على الارض، وسنبدا بالاحتفال بيوم الاستقلال، وقال نحن نتعرض لإضطهاد من التاريخ ونحن ضحايا  هذا التاريخ واليوم في العام 2013 ما زالت نكبتنا مستمرة، واسرائيل تستمر في سياسة فرض الامر الواقع والاملاءات بهدف الحصول على المزيد من الجغرافيا الفلسطينية، والقليل من الديمغرافيا، فبعد اكثر من 22 سنة  من مؤتمر مدريد ما نراه اليوم ليس رفض عربي لإسرائيل بل هناك رفض اسرائيلي للموافقة العربية، ومن خلال نضالنا ونضال ومعاناة شعبنا فاننا لا نصبوا الى تحقيق العدالة المطلقة بل نود ان يكون هناك نوع من العدالة النسبية او الواقعية، ونطلب من المجتمع الدولي احترام التزاماته بعد كل هذه السنوات من بدء عملية السلام، ورفض الاملاءات الاسرائيلية والضغط على اسرائيل من اجل الامتثال للقرارات الدولية واحترامها.

وتطرق الاخ صافية في حديثه الى السياسة الامريكية والسياسة الاوروبية في المنطقة والى بعض القضايا التي تتعلق بالمنطقة العربية والاتفاق الاخير بين مجموعة الدول الخمسة مع ايران حول السلاح النووي وقال نحن نرحب بهذا الاتفاق ونعتبره ايجابيا على طريق اخلاء منطقة الشرق الاوسط من الاسلحة النووية، وليس امامنا سوى ان ننتظر ونرى، حيث ان هذا الاتفاق يبين ان هناك طريقة للضغط على اسرائيل وجعلها ترضخ للقرارات الدولية والرغبة الدولية في انجاز السلام والابتعاد عن الحروب

وقد اجاب في نهاية المحاضرة على اسئلة الحاضرين الذين تفاعلوا معه خاصة فيما يتعلق بالوضع السياسي.

حضر الندوة السفراء العرب في مدريد، ومسؤولي وزارة الخارجية الاسبانية،  واعضاء الجاليات الفلسطينة والعربية والاسبانية،