الرئيس عباس يمنح السفير الراحل د. عصام كامل وسام الاستحقاق والتميز الفضي

16:00 2013-11-27

أمد/ رام الله : منح الرئيس محمود عباس الراحل السفير د. عصام كامل سالم، سفير فلسطين السابق في اسبانيا وسام الاستحقاق والتميز الفضي، جرى ذلك خلال احتفال اقيم مساء اليوم في البيت العربي في مدريد،  تخلل الحفل عرض شريط من الصور عن حياة المرحوم السفير عصام كامل الذي شغل منصب  مدير مكتب منظمة التحرير الفلسطينية الاعوام 1974- 1975، وسفير لفلسطين فيها منذ ١٩٩١ـ١٩٩٣ بالاضافة الى شغله منصب سفير فلسطين في كوبا والمانيا الديمقراطية، والذي توفي في مدريد في شهر ايلول 1993.

وخلال الحفل قام السفير كفاح عودة  بتسليم ابنه السيد فارس عصام كامل وسام الاستحقاق والتميز الفضي نيابة عن السيد الرئيس، وقال ان تكريم سيادته اليوم للفقيد وغيره من المناضلين يرسخ سنة حميدة دأب الرئيس على القيام بها من اجل ان تعرف اجيالنا هؤلاء الجنود الذين خدموا القضية الفلسطينية واعطوها زهرة شبابهم، هؤلاء المؤسسين للدبلوماسية الفلسطينية والتمثيل الفلسطيني الذي بدا منذ سنوات طويلة باعتراف دول العالم بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد لشعبنا الفلسطيني هذه التضحيات التي مثلها د. عصام وزملاء كثيرون له في السلك الدبلوماسي الفلسطيني، واضاف اننا ونحن نتذكر اليوم د عصام، نحيي زوجته رندا وابنه فارس وبناته ريم وربا ورنا وروان، هذه الاسرة التي ناضلت معه وتحملت التنقل والغربة عن الوطن من اجل قضية فلسطين وعدالتها وليصل الصوت الفلسطيني الى كل المنابر الدولية حيث ان د. عصام كان بالاضافة الى عمله الدبلوماسي في عدد من العواصم كان عضو في الوفد الدائم لمنظمة التحرير الفلسطينية في  الامم المتحدة على مدار سنوات وناضل جنبا الى جنب مع زملاءة وافنى حياته من اجل قضية شعبه وايصال الصوت الفلسطيني الى مختلف المحافل الدولية.

وعن اصدقاء المرحوم  في اسبانيا تحدثت السيدة فرانثيسكا ساوكيا من الحزب الاشتراكي الاسباني ومديرة جمعية   MPDL والتي تطرقت لذكريات كثيرة حول المرحوم واضافت انه درس في اسبانيا واحبها وفهما وفهم شعبها وسياستها كما اقام شبكة هامة من العلاقات سواء حينما كان طالبا في مدريد او اكاديميا او سفيرا فيما بعد فقد كان تواصله وعلاقاته مشهود لها في مختلف المجالات وكان وطنيا فلسطينيا بجدارة وظف علاقاته الكثيرة مع شخصيات هامة في اسبانيا من اجل قضيته وشعبه، وتحدثت عن بعض الذكريات العائلية الني جمعتها باسرته وعائلته المناضلة.

من ناحيته شكر فارس عصام كامل سيادة الرئيس محمود عباس على هذه اللفتة الكريمة التي تبين مدى وفاء القيادة والشعب الفلسطيني لأبناءها ومناضليها الذين قضوا على طريق تحرير فلسطين والعودة اليها، وقال  أبي كان يتمنى ان يعود الى فلسطين والى بلده حيا، و تمكن من تحقيق حلمه  بالعودة  ليوارى الثرى فيها،

وشكر اسبانيا وحكومتها وملكها الذين كرموا والده منذ ٢٠ سنة واضاف لقد احببنا اسبانيا كما احبها والدنا، وبكلمات وجدانية معبرة خاطب والده قائلا: نحن بخير وقد اكملنا تعليمنا ودراستنا كما رغبت في حياتك  واننا نسير على المبادئ التي علمتنا اياها وعلى ما غرزته فينا

واضاف انني اتوجه بالشكر كذلك الى كل من شاركنا اليوم في تكريم والدي واخص بالذكر الجاليات الفلسطينية والعربية واصدقاؤنا الاسبان والى كل من ساهم في اقامة هذا الحفل وخاصة مدير البيت العربي السفير ادواردو لوبيث وطاقم البيت العربي في مدريد.

اخر الأخبار