الجامعة العربية تطالب باتخاذ موقف حاسم ورسمي واضح حيال تصريحات رئيس التشيك

تابعنا على:   19:33 2013-10-07

أمد/ القاهرة : طالبت جامعة الدول العربية باتخاذ موقف حاسم ورسمي واضح حيال تصريحات رئيس دولة التشيك ميلوس زيمان حول نيته بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وأوضح الأمين العام المساعد لشئون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير محمد صبيح في تصريحات للصحفيين اليوم الاثنين إن مثل هذه التصريحات تؤكد المواقف المعادية من جانب رئيس التشيك للشعب الفلسطيني ودعوته الرافضة للموقف الأوروبي من مقاطعة المستوطنات.

وبين صبيح " علاقة رئيس التشيك إستراتيجية وقوية مع إسرائيل خاصة أنه مع توطين اللاجئين الفلسطينيين وليس مع إعادتهم فهو يتحدث بلغة الليكود وقد وصف ياسر عرفات بأنه شبيه لهتلر".

وأضاف: "مواقف رئيس التشيك بالغة الخطورة .. ونعتقد أنها محاولة لقياس ردة الفعل العربي والإسلامي ..فهي معادية تماما للقرارات الدولية وميثاق الأمم المتحدة وعملية السلام " .

ونوه إلى أن هذه التصريحات تتماشى مع إجراءات تهويد القدس التي تقوم بها إسرائيل على مدار الساعة خاصة أن التشيك صوتت ضد حقوق الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة وكافة القرارات التي تنسجم مع القانون الدولي لوقف الانتهاكات الإسرائيلية رغم معارضة من جانب القوى السياسية في التشيك لهذا التوجه .

وأكد على ضرورة أن يكون هناك ردا عربيا واضحا وحاسما والطلب من الدول أن توضح موقفها تماما خاصة وأن هناك قرارات سيادية بأن أي دولة تنقل سفارتها إلى القدس سوف تسحب الدول العربية والإسلامية سفارتها من هذه الدولة .

ودان صبيح العرض العسكري الذي حاولت إسرائيل إقامته وهو ما يتطلب تحركا عربيا وشعبيا لإعطاء رسالة حيال هذا التصرف الأهوج.

وأشار إلى أن هناك مصالح اقتصادية كثيرة لابد أن توضع في ميزان العلاقات ، مؤكدا ضرورة أن يكون للاتحادات والمنظمات موقفا موازيا للموقف العربي الرسمي لهذا الأمر .