المدني : لقاء الرئيس عباس مع 200 طالب اسرائيلي الشهر القادم وسيكون تشاورياً

تابعنا على:   00:06 2013-11-27

أمد/ رام الله : أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد المدني، أنه تقرر موعد زيارة الوفد الإسرائيلي المكون من 200 طالب، للقاء الرئيس محمود عباس في المقاطعة في الثاني عشر من الشهر المقبل.

وأوضح المدني  بتصريح له مساء الثلاثاء ، أن هذا اللقاء لن يكون تفاوضياً، بل سيتضمن نقاشات وتشاورات واقتراحات لإقناع المجتمع الإسرائيلي بأهمية السلام للإسرائيليين، والتأثير على القادة الإسرائيليين.

وقال إنه "لأول مرة يبادر الفلسطينيون بطرق أبواب الجامعات والأحزاب ومراكز الأبحاث في إسرائيل، مضيفاً "أن بعض تلك الجهات تجاوبت وبعضها رفض التجاوب مع تلك اللقاءات".

وفي ذات السياق، أكد منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، جمال جمعة أن هذا اللقاء مرفوض من قبل الحملة لأنه لقاء "تطبيعي"، لن يحدث اختراقا في المجتمع الإسرائيلي وفق ما يدعي القائمون على اللقاء، لأن الإسرائيليين مجتمع عنصري يرفض الوجود الفلسطيني.

وقال جمعة "إن هذه اللقاءات جزء من سياسة السلطة الفلسطينية بحجة التأثير على المجتمع الإسرائيلي، لكنها ستكون رسالة سلبية للشعب الفلسطين".

وأضاف أن الإسرائيلي يهين المفاوض الفلسطيني يوميا، جراء الاقتحامات وقتل المواطنين وتقديم مزيد من العطاءات لبناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة بما فيها القدس المحتلة.

ويواجه هذا اللقاء معارضة شديدة لدى بعض نقابات الطلاب في العديد من الكليات في إسرائيل، معتبرة ذلك مسيسا، ومحكوما من اليساريين.