النائب حويل: نستغرب تحريك 1000 جندي لقطع شجرة في جنين واطلاق نار على نواب في رام الله تقيد ضد مجهولين

تابعنا على:   23:59 2013-11-26

أمد/ جنين : قال النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح جمال حويل إن الحملة الأمنية التي قامت بها الأجهزة الأمنية في مخيم جنين وغيره، أثبتت فشلها ولم تثمر أي نتائج حقيقية، و "الأسلوب الأمثل لحل الإشكاليات هو فتح الحوار مع كافة الشرائح المجتمعية والفصائلية".

وأكدرفضه للحملات الأمنية والإعلامية التي قال إنها "تشوه القواعد النضالية"، خاصة تلك التي تشن في مخيم جنين، مشيرًا إلى وجود اقتحامات ليليلة تقوم بها الأجهزة الأمنية، "يجب أن تتوقف".

وقال إن نتائج الحملة الأمنية "اعتقال شخص واحد فقط، كما أعلنت المحافظة، والبقية أفرج عنهم دون محاكمات".

واستغرب حويل تضخيم الأحداث وتهويل الإشكاليات، قائلا "لا أفهم كيف يخطب رئيس الوزراء في حرش السعادة أمام قوات الأمن من أجل اعتقال شخص"، مبينا أنه لا يمكن قبول أخطاء المؤسسة الأمنية في هذا المجال.

وطالب بالعدالة في تطبيق القانون، مضيفا "كيف يتحرك 1000 جندي في جنين بسبب قطع شجرة، بينما تطلق النار على شخصيات في رام الله، وتلصق التهمة لمجهول ولا يتحرك أحد؟".

ودعا حويل إلى وقف المفاوضات مع الإسرائيليين، في ظل استمرار الانتهاكات الإسرائيلية لمناطق السلطة الفلسطينية، وممارسة عمليات القتل والاعتقال.

 

اخر الأخبار