محللون أتراك : يشنون هجوما على حكومة أردوغان بعد القرار المصرى

23:28 2013-11-26

أمد / أنقرة / صحف : شنت مجموعة من كبار المحللين والكتاب الصحفيين الأتراك هجوما على سياسة حكومة حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، محملين الحكومة التركية مسئولية إفلاس سياساتها الخارجية، وخاصة مع مصر التى قامت بطرد سفير تركيا بالقاهرة حسين عونى بوطصالى باعتباره شخصا غير مرغوب فيه.

وأشار الكاتب الصحفى آردال صاغلام فى مقاله بصحيفة (حرييت) إلى المخاطر التى يواجهها مستقبل تركيا الاقتصادى علاوة على السياسى بسبب سياسة أردوغان الحالية، مؤكدا أن قرار تخفيض مصر للعلاقات الدبلوماسية مع تركيا إلى مستوى القائم بالأعمال يمثل مؤشرا ملموسا يظهر المخاطر المتصاعدة للسياسة الخارجية لتركيا، وها هى سياسة "صفر مشكلات" التى تغنى بها وزير الخارجية أحمد داود أوغلو تعلن إفلاسها فى مصر بعدما أعلنت إفلاسها فى سوريا وإسرائيل.

وقال صاغلام إنه بات من الواضح خروج تركيا من صورة المفاوضات والاتفاقيات التى تبرم هنا وهناك، وآخرها الاتفاق النووى مع إيران، وتبعا لهذه المتغيرات فإن الاستمرار فى اتباع سياسة خارجية أيديولوجية سيلقى بتركيا فى أتون خطر حقيقى على اقتصادها بل على مستقبلها السياسى.