دعوات للمنظمات الدولية والحقوقية لانقاذ الاسرى المرضى فورا

تابعنا على:   17:22 2013-11-26

أمد / رام الله /  دعا أهالي الأسرى في سجون الاحتلال خلال الاعتصام التضامني الأسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة البيرة، اليوم الثلاثاء، المنظمات الحقوقية والدولية للتحرك لإنقاذ حياة أبنائهم المرضى.

وخصص الاعتصام للتضامن مع الأسير منصور موقدي من مدينة سلفيت، والمصاب بالشلل نتيجة إطلاق قوات الاحتلال النار عليه عام 2002 مما أدى إلى إصابته بثلاث رصاصات، ويعاني وضعا صحيا خطيرا نتيجة استمرار سياسة الإهمال الطبي بحقه.

وقال مسؤول العلاقات الخارجية في الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين عصام بكر إن الأسير موقدي وجه رسائل للمؤسسات الحقوقية، ومنظمة الصليب الأحمر الدولية بالتدخل الفوري لإطلاق سراحه، مشيرا إلى أن الحالة الصحية لموقدي غاية في السوء.

وحمل بكر إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير موقدي، داعيا القيادة الفلسطينية للتحرك لفضح الممارسات الإسرائيلية وانتهاكها للقوانين والمواثيق الدولية عبر ما تقوم به من إجراءات بحق الأسرى.

من جانبه، أشار مدير مركز حريات حلمي الأعرج، إلى أن الأسرى يتعرضون لهجمة شرسة من قبل قوات الاحتلال، كما حصل مؤخرا من تنكيل واقتحامات لغرفهم في سجن عسقلان، بالإضافة إلى عزل العديد منهم في زنازين انفرادية.

وأوضح أن الأسرى الإداريين شرعوا بتنفيذ برنامجهم النضالي للمطالبة بإغلاق ملف الاعتقال الإداري، حيث سيقومون بالإضراب عن الطعام لمدة يوم من كل أسبوع، ورفضوا المثول أمام المحاكم الإسرائيلية، الأمر الذي دفع مصلحة السجون الإسرائيلية للاعتداء عليهم في كل من سجن عوفر والنقب.

ودعا ممثل وزارة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، للمشاركة في المسيرة التي ستنظم يوم غد الأربعاء في مدينة سلفيت، تضامنا مع الأسير منصور موقدي، موضحا أن الوضع الذي يعيشه الأسرى

وشارك في الاعتصام العشرات من اهالي الاسرى وممثلي القوى والمؤسسات والاتحادات الشعبية  المختلفة وحمل اهالي الاسرى صور ابنائهم  واليافطات التي  تدعو لحريتهم وطالق سراحهم فورا  .

 

اخر الأخبار