بعد حرق جامع..ارهابيون يهود يحرقون كنيسة في القدس وخط شعارات معادية للسيد المسيح على جدرانها

تابعنا على:   09:06 2015-02-26

أمد/ القدس المحتلة: أقدم يهود ينتمون الى عصابة "تدفيع الثمن" الارهابية فجر اليوم الخميس، على إحراق كنيسة 'نور متسيون ' في القدس ما أدى الى وقوع اضرار بأجزاء من الكنيسة.

وأوضحت مصادر، أن هؤلاء اليهود خطوا شعارات معادية للمسيحية وللنبي عيسى عليه السلام على جدران الكنيسة.

ولفتت إلى أن الارهابيين أضرموا النيران بإحدى غرف الكنيسة، في مبنى الحلقة الدراسية المسيحية اللاهوتية اليونانية، كما تم اضرام النيران بمرحاض وغرفة الاستحمام في الحلقة الدينية التي يستخدمها في العادة رجال الدين من الكهنة والرهبان وغيرهم لدراسة الدين المسيحي.

وقالت الشرطة الاسرائيلية تم وعلى ما يبدو من شبهات ، تنفيذ "جريمة قومية " مما يعرف بظاهره "تدفيع الثمن .

هذا وقامت طواقم الاطفاء على اخماد الحريق الذي خلّف اضرارا مادية في المكان دون تسجيلة اي اصابات بشرية مع مباشره الشرطة باعمال البحث مع الفحص والتشخيص والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات ذات العلاقة.

واضافت المتحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري : لاحقا تبين بان الغرفة التي تم اضرام النيران فيها هي ليست في الكنيسة ذاتها انما في مبنى الحلقة الدراسية المسيحية اللاهوتية اليونانية ، القريبة من هناك ومن حديقة " هبونيم " حيث تم اضرام النيران بمرحاض وغرفة الاستحمام في هذه الحلقة الدينية التي يستخدمها في العاده رجال الدين من الكهنه والرهبان وغيرهم.

يذكر أن عصابة "تدفيع الثمن" الارهابية، ترتكب بشكل متتال اعتداءات منتظمة بحق المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس والضفة الغربية، وعادةً ما تُسجل هذه الاعتداءات ضد مجهول.

وكان مستوطنون أحرقوا فجر أمس الأربعاء جزء من مسجد قرية الجبعة جنوب غرب بيت لحم وخطوا شعارات عنصرية على جدرانه .

اخر الأخبار