عشراوي: اسرائيل تمارس انتهاكاً مزدوجاً للقانون الدولي

تابعنا على:   13:25 2013-11-26

 أمد/ أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.حنان عشراوي أن اسرائيل تمارس انتهاكاً مزدوجاً للقانون الدولي، وتعزز استعمارها بكل السبل غير القانونية من خلال تبييض البؤر الاستيطانية غير الشرعية، وعلى العالم لجم انتهاكاتها قبل فوات الأوان. 

 جاء ذلك خلال لقائها الوداعي اليوم لممثل المكسيك لدى دولة فلسطين د.ليون رودريغيز في مقر منظمة التحرير الفلسطينية في مدينة رام الله، حيث ثمنت بالنيابة عن القيادة والشعب الفلسطيني، الجهود الدؤوبة  التي بذلها د.رودريغيز المنتهية ولايته، في الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني. وأعربت عن تقديرها العميق والصادق لدوره ومساهمته في تعزيز العلاقات بين المكسيك ودولة فلسطين، كما عبرت عن أمنياتها له بتحقيق النجاح في مساعيه المستقبلية.

 وقالت عشراوي خلال الاجتماع:  "إن موافقة اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على بناء 829 وحدة استيطانية في شمال القدس المحتلة هي دليل على محاولاتها المتواصلة لضمان فشل المفاوضات، ومن الواضح أن رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو يصرّ على تحدي وتقويض الجهود الأمريكية لتحقيق السلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، حيث تأتي هذه الاستفزازات في سياق ردّه على الاتفاق الأمريكي الدولي مع ايران".

وأضافت:" إن التدابير الخطيرة والأحادية الاسرائيلية توجّه رسالة قوية لإدارة أوباما والى بقية العالم من خلال انتهاك الحق الفلسطيني، وأنها ليست معنية بالامتثال لقواعد القانون الدولي  وإرادة المجتمع الدولي ".

وشددت عشراوي على "أن اسرائيل لا تعمد الى تخريب المحادثات فقط ، ولكنها تلعب دور المدمر لفرص السلام والاستقرار في المنطقة مع سبق الاصرار والترصد، ولسنا مستعدين لدفع الثمن".