حزب الأصالة والمعاصرة المغربي يصل فلسطين فى زيارة تاريخية

تابعنا على:   13:51 2015-02-24

أمد/ رام الله : يحل حزب الأصالة والمعاصرة المغربي ضيفا على فلسطين ابتداءا من اليوم الثلاثاء فى زيارة تاريخية على مستوي المكتب السياسي للحزب الذي يمثل أعلى هيئة قيادية بالحزب المغربي الذي يكتسب شعبية كبيرة فى المملكة فى السنوات القليلة الماضية .

وتستمر الزيارة لمدة ثلاثة أيام حيث يتضمن البرنامج استقبال السيد الرئيس محمود عباس للوفد المغربي وزيارة ضريح الشهيد الخالد ياسر عرفات وقراءة الفاتحة علي روحه العطرة وزيارة المسجد الأقصى المبارك، ولقاءات مع شخصيات فلسطينية وزيارة عدد من المدن الفلسطينية.

ويترأس الوفد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة مصطفى بكوري، بالاضافة لنائبه إلياس العماري الذي يرأس مؤسسة دعم فلسطين الدولية والسيدة سهيلة الريكي عضوة المكتب السياسي ومسؤولة الاعلام بالحزب والنائب البرلماني المهدي بنسعيد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المغربي والسيد الحسن عواد مستشار الامين العام للحزب .

ويعتبر حزب الأصالة والمعاصرة الذي فاز ب 47 مقعد فى انتخابات البرلمان المغربي عام 2011 في اول انتخابات تشريعية يخوضها الحزب من اكبر مناصري القضية الفلسطينية منذ تأسيسه عام 2008 وكان أول من تظاهر فى الشوارع المغربية للتضامن مع الشعب الفلسطيني فى الحروب التي شنها الاحتلال الاسرائيلي عامي 2012 و2014 كما أصبح حزب البام أول حزب مغربي يقرر زيارة قطاع غزة أثناء العدوان الاسرائيلي الأخير، حيث انتقلت قيادة الحزب إلى مصر لهذا الهدف، ولم تتمكن من دخول غزة بسبب إغلاق معبر رفح البري.

وتربط حزب الأصالة والمعاصرة علاقات وطيدة ومتينة بمختلف الفصائل الفلسطينية، واستضاف عددا من الشخصيات الفلسطينية بالمغرب في مناسبات مختلفة، لعل أبرزها لقاء مصالحة الفصائل الفلسطينية بالرباط والذي تمخض عنه اعلان الرباط.

اخر الأخبار