سلطة المياه تحمّل الاحتلال المسؤولية عن فيضان وادي غزة

تابعنا على:   19:17 2015-02-23

أمد / غزة : دعت سلطة المياه، المجتمع الدولي بالكشف عن حقيقة فيضان المياه في وادي غزة، وحمّلت الجانب الإسرائيلي المسؤولية كاملة عن تكرار هذه الأحداث وانعكاساتها الخطيرة على حياة المواطنين والممتلكات العامة والخاصة.

وأوضحت سلطة المياه في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن هذا الفيضان تسبب بتشريد عشرات العائلات وغرق المنازل والمرافق والممتلكات الخاصة والعامة والأراضي الزراعية ومزارع الدواجن والمواشي، وما ترتب على ذلك من خسائر مباشرة وغير مباشرة، بدون تحذير أو إنذار أو حتى تنسيق مسبق لإبلاغ المؤسسات الفلسطينية المعنية لتلافي أي تهديد لحياة ومصالح المواطنين.

ولفتت إلى أن فيضان المياه في وادي غزة من الجانب الإسرائيلي أصبح مشهداً يتكرر كل عام، ولكن هذه المرة كان المشهد بطريقة مأساوية ألحقت الأضرار بعشرات المنازل في منطقة المغراقة وسط القطاع وتسببت بتهجير نحو مائة أسرة أصبحت دون مأوى جراء ذلك الأمر.

ورأت سلطة المياه أن تكرار هذه الفيضانات في مواسم الشتاء المتعاقبة بسبب إجراءات الجانب الإسرائيلي الأحادية يحتاج وقفة جادة خاصة مع خط سريان ومجرى الوادي ما وراء حدود قطاع غزة، وتحكم سلطات الاحتلال بهذا المجرى وحركة المياه فيه، تزامناً مع الادعاءات الإسرائيلية بعدم فتح أية سدود أو موانع أدت إلى حدوث هذا الفيضان.

اخر الأخبار