الشيوعى الفرنسى يندد بمنع الفلسطينيين فى الضفة من الحصول على تأشيرة دخول إلى باريس

07:18 2013-11-26

أمد/ باريس - أ ش أ: ندد الحزب الشيوعي الفرنسي، امس الإثنين، بوضع الفلسطينيين الذين لا يتمكنون من الحصول على تأشيرة دخول لفرنسا بسبب لوائح شنجن الجديدة والتى دخلت حيز التنفيذ فى الرابع عشر من الشهر الجارى.
وأضاف الحزب فى بيان صحفىأن آلاف الفلسطينيين من أبناء الضفة العربية يمنعون من التوجه إلى مقر القنصلية العامة في القدس بسبب وجود الجدار والمستوطنات الإسرائيلية غير قانونية، وهم يجدون أنفسهم اليوم محرومون من الحق في الحصول على تأشيرة لفرنسا.
وأوضح الحزب الشيوعى الفرنسى أنه منذ الرابع عشر من الشهر الجارى يطبق الاتحاد الأوروبى قرارات جديدة لتعزيز السيطرة على دخول إلى منطقة "الفضاء الأوروبى الموحد" (شنجن) مما يتطلب من القنصلية الفرنسية فى الضفة أجهزة جمع بصمات الأصابع من طالبي التأشيرات لا تمتلكها حتى الآن.
وطالب الحزب بوضع حد فوري للقيود الجديدة، داعيًا "السلطات الفرنسية، والرئيس فرانسوا أولاند ووزير خارجيته لوران فابيوس" باتخاذ الاجراءات اللازمة لتسهيل حصول ابناء الضفة الغربية على تأشيرة الدخول إلى البلاد.
واعتبر الحزب أنه عشية اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الموافق التاسع والعشرين من الشهر الجارى، ومع الزيارة المنتظرة للرئيس الفلسطينى محمود عباس، فإنه يتعين على باريس أن تثبت انه جديرة بالصداقة التى يحملها لها الشعب الفلسطيني، وأن ترفض تطبيق هذا التدبير التقني.

اخر الأخبار