عمرو موسى: تعديل «خارطة الطريق» أثير في حوارات جانبية بـ«لجنة الـ50»

00:00 2013-11-26

أمد/ القاهرة : قال عمرو موسى، رئيس «لجنة الـ50» لتعديل الدستور، إن موضوع تغيير «خارطة الطريق» لم يُناقش فى اجتماعات اللجنة، إنما أثير فى حوارات جانبية، مضيفا في تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «تعديل خارطة الطريق ربما تناقشها دوائر أخرى غير لجنة الـ50».

وأشار الدكتور محمد أبوالغار، عضو اللجنة، إلى أن هناك أحاديث جانبية داخل اللجنة عن تعديل «خارطة الطريق»، لكن هذا الموضوع لم يطرح بشكل رسمي، لأنه ليس من أعمالها، كاشفًا عن أن هناك لقاءات تمت بين أعضاء من اللجنة وقيادات رسمية من الدولة، وقال في تصريحات لـ«المصري اليوم» إن تعديل الخارطة سيكون من خلال قيادات الدولة والقوات المسلحة، لأنهما الجهتان اللتان وضعتاها.

من جانبها، رفضت القوى السياسية والثورية إجراء أي تعديلات على خارطة الطريق، مطالبين بإنهائها على الشكل الذي خرجت عليه، وعدم إجراء أي تلاعب بها، محذرين من التلاعب بمستقبل مصر في المرحلة الراهنة.

وقال الدكتور عماد جاد، نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي، إن هناك 3 سيناريوهات من الأربعة خطيرة للغاية، بسبب حجم التعديل الجوهري، مقارنة بالتعديل البسيط في السيناريو الأول الخاص بتقديم الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، ما يتطلب إعلانًا دستوريًا، مشيرًا إلى أن التعديل الأول مقبول وأقل تكلفة وضررًا لوجود رئيس مدني منتخب تحت إشراف دولي، بما يُعطي رسالة بالاستقرار من أجل جلب الاستثمارات.