مؤتمر في نيوزيلندا : آن الأوان لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه وانتهاكاته لحقوق الإنسان

تابعنا على:   12:48 2015-02-17

أمد / أوضح شامخ بدرة القيادي في حزب الشعب الفلسطيني بأن الحزب يواصل جهوده في حشد وتوسيع التضامن الدولي في عدد من العواصم العالمية من اجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية وحدودها ومن اجل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال وذلك تنفيذا لإستراتيجية الحزب الوطنية مؤكدا على أن الحزب سيشارك في سلسة فعاليات وأنشطة في نيوزيلندا لدعم القضية الفلسطينية, حيث شارك في مؤتمر دولي عقد في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلند وهي الدولة التي انتخبت مؤخرا في عضوية مجلس الأمن مؤضحا بأن المؤتمر نظمه مجموعة "كانبيري من أجل العدالة لفلسطين ".

وأشار إلى أن المؤتمر قد أكد على انه حان الوقت لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على الجرائم التي ارتكبها بحق المدنيين الفلسطينيين وانتهاكاته لحقوق الإنسان خاصة بعد انضمام دولة فلسطين الى المحكمة الجنائية الدولية.

وقد شارك بالمؤتمر عدد من الناشطين من نيوزيلندا واستراليا وفلسطين وعدد من الدول العربية والعالم .. وتحدث في المؤتمر كل من دونا ميلز و لويس اجريفد وجون مينتو من مجموعة "كانبيري من أجل العدالة لفلسطين" و كل من فتحي حسنية ومحمد أبو حجلة من الجالية الفلسطينية.

وأكد بدرة خلال كلمته على إن الهدف المباشر والفوري لشعبنا الفلسطيني، يتمثل في إنهاء الاحتلال ، وضمان استقلال دولة فلسطين كما تم الاعتراف بها من الأمم المتحدة في 29/11/2012، وحق عودة للاجئين إلى ديارهم التي هُجَروا منها قسرا، وذلك طبقا للقرار 194.

ودعا المنظمات الدولية الإنسانية الى الاضطلاع بمسؤولياتها تجاه شعبنا، خاصة وكالة "الاونروا".

وشدد على أهمية تبني إستراتيجية وطنية موحدة تستهدف حماية المشروع الوطن والديمقراطي ووحدة أراضي دولة فلسطين، وتعزز صمود شعبنا في مواجهة العدوان والاستيطان، ووضع آليات تحقيق ذلك بشراكة وطنية وشعبية حقيقية، وبما يعزز الديمقراطية والشراكة في إدارة الشأن العام السياسي، واحترام وتطبيق القوانين الفلسطينية

اخر الأخبار