استطلاع سي إن إن: نصف الأمريكيين يؤمنون أن أوباما «غير صادق ولا أهل للثقة»

18:09 2013-11-25

أمد/ واشنطن: أظهر استطلاع للرأي، اليوم الاثنين، أن أربعة فقط من كل عشرة أمريكيين، يؤمنون أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإمكانه إدارة الحكومة الفيدرالية على نحو فعال.
ويشير الاستطلاع الصادر اليوم، الذي أعدته القناة الإخبارية الأمريكي سي إن إن، ومؤسسة ORC، إلى أن 53% من الأمريكيين يؤمنون الآن، أن أوباما غير صادق وغير جدير بالثقة، وهي المرة الأولى من نوعها التي يشعر أغلبية كبيرة من الأمريكيين بذلك في استطلاعات سي إن إن.
ووفقًا للاستطلاع، الذي تم إجراؤه من الاثنين الماضي وحتى الأربعاء، يؤمن 40% أن أوباما بإمكانه إدارة الحكومة بشكل فعال، وهذه النسبة تشكل انخفاضًا بنسبة 12% من شهر يونيو الماضي، وتُعد هذه أسوأ نتيجة يحصل عليها أوباما من بين الاختيارات التسعة المتاحة في الاستطلاع الجديد.
وقال كيتينج هولاند رئيس الاستطلاع في سي إن إن، إن الاستطلاع ركز على مدى صدق أوباما خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، «ولكن يبدو أن قانون Obamacare المثير للجدل كان له تأثير أكبر على مكانته باعتباره مديرًا فعالاً للحكومة، وربما ذلك ما يقلل من تأييد أوباما هذا الخريف»، في إشارة إلى قانون التأمين الطبي الذي يتبناه الرئيس.
ولكن هل صفة المدير الفعال أكثر تأثيرًا من الصدق؟
يجيب هولاند «اسألوا الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، الذي ظلت شعبيته عالية أثناء وبعد فضيحة مونيكا لوينسكي؛ لأن ثلاثة أرباع الأمريكيين، يعتقد أن بإمكانه إنجاز الأمور، على الرغم من أن شخصا فقط من كل خمسة قالوا إنه صادق».
ويضيف هولاند: «من الواضح أن رؤية أوباما كشخص، تلقت ضربة في أكتوبر وأثناء 2013».
يذكر أنه تم إجراء الاستطلاع في الفترة ما بين 18 إلى 20 نوفمبر، على عينة من 843 أمريكيا عبر الهاتف.

اخر الأخبار