حواتمة يعقد لقاء هام مع عضو مجلس الدولة ورئيسة اتحاد الشبيبة الشيوعية الكوبية

تابعنا على:   14:27 2013-11-25

أمد/ هافانا/كوبا: التقى نايف حواتمة الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والوفد المرافق له صباح يوم السبت 23/11 بالرفيقة يونياسكي كريسبو عضوة مجلس الدولة واللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي وسكرتيرة اتحاد الشبيبة الشيوعية الكوبية. ايضا ضم الجانب الكوبي الرفاق اعضاء المكتب الوطني للشبيبة الشيوعية وابرزهم، سوسيلي مورفي نائبة رئيسة اتحاد الشبيبة الشيوعية، وخويسة ماوري مسؤول العلاقات الدولية، ويوسفاني مونتانو رئيس اتحاد الطلبة الجامعين في كوبا، وكذلك مندوبين الشبيبة الشيوعية لمهرجان الشباب العالمي الذي سيقام في شهر ديسمبر في الاكوادور.

من الجانب الفلسطيني شارك في اللقاء أعضاء وفد الجبهة الرفاق، وليد ابو خرج عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية وممثلها في كوبا، بشير طه عضو قيادة الجبهة في دائرة امريكا اللاتينية، علي الاسعد عضو العلاقات الخارجية. كذلك شارك الرفاق، وسيم رديني أمين منظمة الجبهة في كوبا، ومحمد ابو سرور رئيس الاتحاد العام لطبة فلسطين/فرع كوبا.

لدى استقبال الوفد القيادي للجبهة الديمقراطية الذي يترأسه الرفيق نايف حواتمة، عبرت الرفيقة يونياسكي كريسبو عن شكرها لتلبية دعوة زيارة مقر الشبيبة واعتبرت ان ذلك فرصة هامة لاطلاع الوفد القيادي للجبهة الديمقراطية على دور الشبيبة الكوبية في الدفاع عن الثورة الكوبية، وحماية منجزاتها، والمساهمة الفعالة في بناء المجتمع الاشتراكي الكوبي. أكدت على ان قيادة الشبيبة كانت حريصة على عقد اللقاء وبحضور مندوبي الشبيبة الكوبية لمهرجان الشباب العالمي.

أشادت بالعلاقات التاريخية للقيادة الكوبية وشبيبتها مع الجبهة الديمقراطية وقالت ان الهدف الاهم بالنسبة لهم هو الاستماع من الرفيق نايف حواتمة على آخر التطورات في الشرق الاوسط والقضية الفلسطينية لتسليح قيادة الشبيبة ووفدهم المشارك بمهرجان الشباب بوجهة نظر شاملة ومتوازنة تساهم بتقديم صورة دقيقة لما يجري بالشرق الأوسط، والتفاعلات والتدخلات الاجنبية بالمنطقة.

اعتبرت ان وفدهم الذاهب للمهرجان سيكون اكثر جاهزية وأعمق معرفة لما يجري من أحدات في الشرق الاوسط  وانعكاساتها الدولية، وهذا بالتأكيد سيساهم في رفع مستوى التضامن والتعاطي مع القضايا العربية العادلة، وبالأخص منها قضية الشعب الفلسطيني وكفاحه ضد الاحتلال الصهيوني، حليف الامبريالية الامريكية.

الرفيق نايف حواتمة قدم محاضرة مطولة شاملة حول تطور القضية الفلسطينية منذ نشوئها وعرض بشكل دقيق ووافٍ للتطورات الدولية ومجريات الاحداث في العالم العربي والمنطقة بشكل عام، ومحاولات الإمبريالية والرجعية لإجهاض وتخريب انتفاضات الشعوب بالمنطقة الطامحة الى التغيير، والديمقراطية، والعيش بحرية وكرامة.

أولى الرفيق نايف حواتمة اهتماماً خاصاً لدور الشباب المتقدم والمبدع في احداث التغيير الجذري لصالح شعوبها المقهورة والمهمشة وبناء مجتمعات عادلة وخالية من الظلم والقمع. اثنى على انجازات الثورة الكوبية والجهود الجبارة للشبيبة الشيوعية لحمايتها والدفاع عن النظام الاشتراكي، وقال ان الشباب الكوبي هو قلب الثورة وضمانة ديمومتها وتقدمها باتجاه تحقيق الرفاهية والعدالة الاجتماعية، وهي تواصل أكيد للأجيال الشابة التي اطلقت شعلة الثورة بهدف التغيير وبناء مجتمع اشتراكي عادل ومواجهة الافكار الرأسمالية المدمرة، نقيضة لأمال وطموح غالبية الشعب المكافح للعيش بكرامة وحرية.

وأجاب الرفيق حواتمة على العديد من الاسئلة المتعلقة بما يجري في الشرق الأوسط وما يتعلق بالصراع العربي الفلسطيني- الاسرائيلي.