"حماس": عباس يحاول استرضاء إسرائيل بوصفنا بالإرهاب

تابعنا على:   00:20 2015-02-15

أمد/ رام الله : انتقد النائب فتحي القرعاوي، والقيادي في حركة "حماس" بالضفة الغربية المحتلة، التصريحات الأخيرة التي صدرت عن الرئيس محمود عباس، تجاه حركة "حماس" واتهامه لها بالسعي لنشر "الإرهاب".

وأكد القرعاوي، في تصريح له اليوم السبت، أن ما نُشر حول حديث عباس بأن حركة حماس" تنتظر فشل المفاوضات لنشر الإرهاب، مؤشر خطير جداً ورسائل سلبية .

وأوضح، أن عباس أراد من خلال تلك التصريحات المرفوضة بالنسبة للحركة، توجيه رسائل للخارج، على حساب حركة "حماس" بحجة وقوفه لجانب التحالفات الدولية التي تحارب "الإرهاب" في المنطقة.

وقال:" عباس دائماً يسعى إلى تطمين الخارج عبر رسائل اتهام لحركة "حماس" والتساوق مع التحركات الدولية في ذلك، ولكن في المقابل لا يبعث بأي رسائل تطمين للشعب الفلسطيني، وما يعاني منه كمن أزمات وخناق وحصار".

واعتبر القيادي الحمساوي، هدف تصريحات عباس الأخيرة تجاه حركة "حماس"، هو المزيد من الخناق والحصار على "حماس".

وأكد فوزي برهوم، المتحدث باسم "حماس" تعقيبًا على ذلك أن "هذا الوصف من قبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يتقاطع مع تنصيف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لحركة حماس".
وقال برهوم لـ "قدس برس" إن "هذه عبارة عن تشويه متعمد ومقصود من قبل عباس لسمعة المقامة الفلسطينية وحركة "حماس" تحديدًا، مقابل استرضاء الغرب وإسرائيل".
وأضاف: "في الوقت الذي تقوم به المحكمة الأوربية برفع اسم حركة حما" من قائمة الإرهاب، فإن عباس يصر على أن يصفها بالإرهاب، وهذا سلوك مشين وصادم للشعب الفلسطيني".
على حد تعبيره.
وشدد الناطق باسم حركة "حماس" أن المطلوب من رئيس السلطة أن "يدافع عن المقاومة وشرعيتها، لا أن يؤلب الرأي العام والموقف العالمي ضدها وضد حركة حماس".

ونقلت صحيفة "السفير" اللبنانية عن مصدر موثوق أن عباس ردد خلال اجتماعاته أثناء الجولة الأوروبية التي يقوم بها حاليًا, بعض المفارقات التي فُسرت على أنها تخيير بين المفاوضات والإرهاب.

اخر الأخبار