الحكومة المصرية تدرس قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر و"حماس"

تابعنا على:   13:34 2013-11-25

أمد/ القاهرة: كشفت مصادر مصرية رسمية عن أن الحكومة تدرس حالياً اتخاذ مواقف حاسمة وإجراءات تصعيدية ضد قطر وحركة حماس، قد تصل لقطع العلاقات الدبلوماسية كخطوة أولى، فى حالة استمرار التدخل فى الشأن الداخلى المصرى من أجل زعزعة الاستقرار والأمن فى البلاد بعد ثورة 30 يونيو.

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن تلك المصادر قولها: إن مصر أنذرت قطر أكثر من مرة وطالبتها بعدم إقحام نفسها فى الشأن المصرى، دون أى رد فعل إيجابى، لافتة إلى أنها تتمادى فى التطاول على مصر بشكل غير أخلاقى، وأن بعض الدول الخليجية حاولت، خلال الفترة الأخيرة، رأب الصدع بين البلدين، إلا أن قطر تسعى لتنفيذ أجندات دول خارجية وترفض الاعتراف بتجاوزاتها فى حق مصر.

وأشارت إلى أنه يجرى حالياً إعداد ملف كامل بالتدخلات القطرية تجاه مصر بعد 30 يونيو، علاوة على رصد مخالفات وانتهاكات السفارة التركية فى القاهرة وقيامها بالتواصل ودعم بعض العناصر بهدف استمرار حالة الفوضى فى مصر. ولفتت إلى وجود توجه قوى أيضا لاتخاذ قرارات حاسمة تجاه حركة "حماس" ا بقطع العلاقات معها، خاصة بعد انتهاء أجهزة المخابرات والأمن من إعداد ملف بتجاوزات وجرائم الحركة تجاه مصر خلال الفترة المقبلة.

اخر الأخبار