الزهار يدعو إلى فتح جبهات لبنان وسورية أمام " القسّام"

تابعنا على:   00:45 2015-02-14

رامز مصطفى

القيادي في حماس محمود الزهار ، وفي لقاء جمعه مع صحفيين ، أطلق تصريح مطالباً فيه الجبهات اللبنانية والسورية بأن تسمح بأن يشكل هؤلاء اللاجئين كتائب القسام لمقاومة العدو من شمال فلسطين ، وليشاركوا معنا في تحرير فلسطين " .

تصريح استرعى الكثير من الاهتمام السياسي والإعلامي . وتوقف المراقبون أمامه كثيراً لاستكشاف خلفياته ، خصوصاً وأنه يأتي في لحظة سياسية بالغة الدقة تعيشهالمنطقة . وبعد أيام على عملية شبعا التي نفذها حزب الله ، وكلام السيد نصر الله في مهرجان شهداء القنيطرة ، " عن كسر قواعد الاشتباك مع إسرائيل ، وتوحيد ميادين المقاومة " .

تصريح لاقى اهتماماً في الأوساط الشعبية والفصائل الفلسطينية ، التي سارع البعض مرحباً بها ، ولكن ليس من باب التفرد ، بل على أساس التوافق المستند إلى نقاش معمق بين قوى المقاومة وحلفائها . وحتى هذا لن يكون كافياً لأسباب أن الدول المعنية لن توافق على الفكرة . الدولة اللبنانية في معظمها يعتبر أن القرار 425 قد نفذته المقاومة وحزب الله في العام 2000 ، وعليه لا مبرر لوجود المقاومة ويجب حلها . واستجد لديها في العام 2006 ، القرار 1701 . حتى أن بعض المكونات السياسية والحزبية ، تستخدم هذه الورقة لاستهداف حزب الله وحتى اتهامه بسلب الدولة قرار السلم والحرب .

أما في سورية التي ترعى وتحتضن المقاومة الفلسطينية ، علاقاتها مع حماس انتهت إلى القطيعة ، واتهامها أنها منخرطة في الحرب على سورية إلى جانب المجموعات المسلحة . وهذا يعني أن لا إمكانية لذلك ما لم تعود العلاقة بينهما ، وهذا مشكوك فيه ولا أفق في هذا الاتجاه .

ويبقى اللافت في تصريح الدكتور الزهار ، أنه لم يأتي على ذكر الجبهة الأردنية وهي الأطول مع فلسطين . والفلسطينيين هناك يمثلون الثقل الأكبر بين أعداد اللاجئين في الشتات من حول فلسطين !!! .

اخر الأخبار