وزير خارجية جمهورية كوريا : الإستيطان مخالف للقانون الدولي ويدمر عملية السلام

تابعنا على:   20:21 2015-02-13

أمد/ رام الله : التقى وزير الخارجية الفلسطيني د رياض المالكي مع وزير خارجية جمهورية كوريا السيد يون بيونج سي في مقر وزارة الخارجية لجمهورية كوريا – سيول ، حيث اجرى مباحثات ثنائية تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك، أهمها التطورات على الوضع الفلسطيني الاسرائيلي ،والاوضاع في منطقة الشرق الأوسط ،وظاهرة الاٍرهاب ،والاوضاع في منطقه شمال شرق اسيا.

من جانبه، استعرض المالكي التطورات في منطقة الشرق الأوسط ،وانعكاساته على القضية الفلسطينية ،وتعثر العمليه السلمية والتفاوضية بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي ،وربط الانهيار باجراءات اسرائيل على الارض من خلال تمادي اسرائيل في سياساتها الاستيطانية في الاراضي الفلسطينيه ،واستمرار اسرائيل في سياسة تهويد مدينه القدس ،ومصادرة الاراضي.

والممتلكات الفلسطينيه ،وسياسة الحصار والعدوان والتدمير وتعطيل عملية اعادة الإعمار ،وسياسة القرصنة للاموال الفلسطينيه ،مما يحول دون قدرة الحكومة الفلسطينية من تسديد التزاماتها تجاه الشعب الفلسطيني من خدمات صحية واجتماعية وتعليمية وأمنيه ،وخطورة هذه الإجراءات على مستقبل مشروع السلام وحل الدولتين ،وضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته ،والضغط على اسرائيل لوقف عدوانها وحصارها واستيطانها وتهويدها للقدس ،وحصارها وعزلها للمدن والقرى الفلسطينية ،وتحويل أموال الفلسطينيين ،والسماح بدخول مواد البناء لإعادة الإعمار ،وضرورة التزام اسرائيل بالقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

من جانبه، أكد وزير الخارجيه الكوري على ضروره وقف اسرائيل لجميع أنشطتها الاستيطانية والتهويديه باعتبارها إجراءات مخالفه للقانون الدولي ،وتدمر عملية السلام، ووقف جميع الاعمال والاجراءات الاستفزازية وضرورة تحويل الأموال الفلسطينية ورفع الحصار عن قطاع غزة،واتفق الطرفان ان المجموعات الارهابيه داعش وغيرها من المسميات لا علاقه لها بالاديان وان الدين الاسلامي منهم برآء،وجميع أعمالهم وإرهابهم مدان.

كما واتفق الطرفان على :

أولاً: قيام الجانب الكوري بتدريب عدد من الكوادر الدبلوماسية الفلسطينيه ،لتلقي التدريب في مجال التعاون الدولي لتأهيلهم  لإطلاق مشروع انشاء الوكالة الفلسطينيه للتعاون الدولي والتنميه.

ثانياً: وافقت حكومة جمهورية كوريا على إنشاء  Information Access Center  في فلسطين

ثالثاً: عقد مشاورات سياسيه بين وزارتي خارجية جمهورية كوريا وفلسطين للتشاور في القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك ،ومناقشة فتح تمثيل فلسطيني مقيم في سيول ،وبحث تشكيل لجنة فلسطينية كورية مشتركه تناقش قضايا التعاون الثنائي والدعم الكوري لفلسطين في مجالات التعليم والصناعة والتجارة والاستثمار والسياحة والصحه. وايضا تشكيل مجلس رجال اعمال مشترك كوري فلسطيني .

كما وأعرب المالكي عن اعجابه بالتجربه الكوريه الناجحة في مجال التنمية وضرورة استفادة فلسطين منها ،وايضا عبر عن شكره للدعم الذي قدمته وتقدمه جمهورية كوريا لفلسطين .

هذا و قد أنهى المالكي لقاؤه مع وزير الخارجيه بغداء عمل حضره كبار مسؤولي وزارة الخارجيه الكوريه ،تلاه لقاء للمالكي مع مجموعه من الصحفيين والاعلاميين في قاعة المؤتمرات بوزارة الخارجية.

شارك في الوفد الفلسطيني مع الوزير المالكي ،السفير د مازن شاميه مساعد وزير الخارجيه لقطاع العلاقات مع اسيا وإفريقيا وأستراليا ،والسفير وليد صيام سفير فلسطين في اليابان.

اخر الأخبار