تعرف على الطريقة الأمثل لأستجواب طفلك دون الضغط عليه

تابعنا على:   22:37 2015-02-11


أمد – قطاع غزة

ما أن يعود الطفل من الروضة (الحضانة)، حتى يبدأ الأب والأم بطرح الأسئلة عما حدث هناك لاسيما في الأيام الأولى.

لكن الطفل بعد يوم مجهد لا يكون لديه عادة الطاقة لسرد ما جرى معه، لذا يتطلب الأمر بعض الجهد من الأبوين لحث الطفل على الكلام.

واستعرض موقع "إلترن" الألماني، مجموعة نصائح يمكن أن تساعد الأبوين في معرفة تفاصيل يوم أطفالهم في روضة الأطفال دون الضغط عليهم:

1- اسأل بحماس: من يسأل بفتور، يتلقى في الأغلب إجابات فاترة، لذا عليك الابتعاد عن الطريقة التقليدية في الأسئلة مثل "كيف كان يومك في الروضة؟". عليك بالسؤال بشكل مباشر عن بعض التفاصيل مثل: "ماذا لعبت اليوم؟" "ما هو أكثر شيء ضايقك اليوم في روضة الأطفال؟".

2- تكلم عن نفسك: إذا شعرت بأن طفلك لديه مشكلة ما في روضة الأطفال ولا يعرف كيف يتحدث عنها، فمن المفضل أن تبدأ أنت بالحديث عن نفسك وربما عن مشكلة مع زميل في العمل، كما يمكن أيضا أن تحكي عن المشكلات التي واجهتك سابقا في الروضة أو المدرسة.

3- لا تعلق كثيرا: ينصح خبراء التواصل، بترك مساحة كبيرة للطفل ليحكي دون تعليق. فمن يعلق على كل جملة يقولها الطفل ويقيمها سواء بالإيجاب أو السلب، يخاطر بفقدان تلقائية طفله في الحديث.

4- لا تستجوبه: من الخطر توجيه نفس الأسئلة للطفل بنفس الطريقة كل يوم، لذا فمن الأفضل تغيير الموضوع أو عمل نشاط آخر مع الطفل واستكمال الحديث أثناء اللعب مثلا.

5- تجنب النظر إليه: أثبت الخبراء أن المقولة الشهيرة "انظر في عيني وأنا أكلمك" لا تجدي كثيرا مع الأطفال. إذا أظهرت دراسة في جامعة اسكتلندية أن الطفل يحكي بشكل أفضل عند عدم توجيه النظر إليه بشكل مباشر.

6- لا تشعر بالاستياء: لا تجدي كل هذه الحيل مع بعض الأطفال ممن لا يرغبون عادة في الحديث أو سرد ما حدث لهم أثناء اليوم. وهنا يجب على الأبوين التحلي بالصبر، وعدم الشعور بالغضب أو الاستياء. وعليهما الحديث مع الطفل والتأكيد أنهم على استعداد دائم لسماعه حال أراد أن يحكي أي شيء.