الزعارير : غاية الهجرة اليهودية المنظمة الى فلسطين تهدف للإستيلاء عليها وطرد سكانها

تابعنا على:   14:54 2013-10-07

أمد/ أكد فهمي الزعارير نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، أن الاحتلال الإسرائيلي هو أساس البلاء والصراع ومصدر الكوارث والتوتر في منطقة الشرق الأوسط، لا بل يطال بتأثيره النظام السياسي العالمي.

وأضاف الزعارير في معرض تصريح صحفي ردا على خطاب نتنياهو فيما يتعلق بشأن الوضع في فلسطين التاريخية، والادعاءات والافتراءات بمسببات الصراع الفلسطيني والعربي الاسرائيلي، أن غاية الهجرة اليهودية المنظمة الى فلسطين هدفت للإستيلاء عليها وطرد سكانها وتهجيرها، وهو ما حدث إبان النكبة.

وشدد على أن سلوك حكومة الاحتلال اتجاه المستوطنين ودعم الحركة الاستيطانية، محاولة لإعادة تكرار مشهد  ما قبل النكبة، مؤكدا أن هذا يدفع بالمنطقة نحو التفجير ولا يهيء ظروف مواتيه لعميلة السلام ومتطلباته السلام والاستقرار، وهو ما يتناقض كليا مع الأهداف المنشودة من المجتمع الدولي ورعاة عملية لتحقيق السلام والأمن والعدل في المنطقة.

وختم الزعارير بالقول، إن أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع والقدس لن يعيدوا تجربة النكبة، وأن الفلسطينيين في الداخل باقون على صمودهم ومرابطتهم على أرضهم، وأن الاحتلال الى زوال بغض النظر عن طول الفترة الزمنية أو قصرها.

اخر الأخبار