اتحاد العمال يناقش مع الشئون المدنية معاناة العمال على المعابر الاحتلالية

تابعنا على:   11:37 2015-02-11

أمد / رام الله :  قام وفد من الاتحاد العام لعمال فلسطين برئاسة الامين العام حيدر براهيم ونائب الامين العام محمد العرقاوي وعضو الامانة العامة عبد الهادي طه  بزيارة وزير الشؤون المدنية حسين االشيخ . لمناقشة اوضاع العمال الفلسطينيين العاملين داخل الخط الاخضر ومناقشة قضية معاناة عمال فلسطين على المعابر الاسرائيلية حيث قدم الامين العام حيدر ابراهيم شرحا مفصلا عن اوضاع العمال داخل الخط الاخضر وما يعانونه من صعوبات ومشاكل منظمة ومفتعلة من الجانب الاسرائيلي خاصة في ظل وجود شركات حراسة امنية خاصة على الحواجز والمعابر . واشار الامين العام حيدر ابراهيم الى ان الاتحاد العام جاد في معالجة كل مشاكل العمال على المعابر والتي تسمى بمعابر الموت حيث تم  في اللقاء مناقشة  ما يعانونه من سياسة الاذلال للعمال خلال عمليات التفتيش واستخدام الالات الالكترونية الخاصة بالتفتيش والتي تسبب الامراض السرطانية للعمال الفلسطينيين والتي تسببت بعدد من الحالات المرضية لعشرات العمال نتيجة مرورهم  خلال هذه الالات الالكترونية التي ينبعث منها مواد مسرطنة  . كما  تم طرح قضية الاستغلال والابتزاز التي يتعرض لها العمال الفلسطينيين الذين تم استغلالهم من وسائل النقل الاسرائيلية  بعد عملية التفتيش الطويلة التي يتعرض لها العمال . كما شرح الوفد النقابي  منع العمال في بعض الاحيان من حمل معداتهم المعدنية التي تلزم لعملهم اليومي . ومنعهم احيانا من  حمل طعامهم  تحت حجج امنية واهمة في الوقت الذي يستخدم الحرس الخاص بالمعابر بعض الاحيان الكلاب البوليسية التي تتسبب  باتلاف الطعام مما يؤدي الى اتلافه وتكبيد العامل الفلسطيني طعام اخر وباسعار مكلفة من السوق الاسرائيلي . كما عبر الاتحاد العام في حديثه مع وزير الشؤون لمدنية عن امتعاضهم من الازدحام المفتعل من الجانب الاسرائيلي وعدم  تسهيل مرور العمال وعدم تشغيل اغلبية الماكينات الارلكترونية الخاصة ببصمة العامل ويتم اعادة عشرات العمال يوميا على هذه الاجهزة نتيجة الاختلاف في البصمات الناتج عند كثير من العمال عن قيامهم بالاعمال الشاقة والتي تؤدي بالتالي الى  تغيير معالم بصمات اصابعهم خاصة في ظل البرد والتشققات المرضية التي يصاب بها العامل نتيجة عمله في ظروف قاسية  . كما طالب الوفد النقابي من وزير الشؤون المدنية بصفته وزيرا في الحكومة الفلسطينية من الحكومة بالعمل على الاسراع في تنفيذ العديد من الحلول التي تقع على عاتقها من تسهيل وتكثيف عدد المسالك والممرات التي يمر منها العمال وعمل بعض الاسقف الخاصة بحماية العمال من البرد والحر على حد سواء . هذا وعبر وزير الشؤون  المدنية حسين الشيخ عن سعادته في هذه الزيارة الهامة والتي تدل على مدى التعاون الكبير بين الجانب النقابي والجانب الرسمي . وان للعمال الفلسطينيين الحق في العيش الكريم وان يمروا عبر قنوات مريحة وممرات امنة  مستغربا سياسة الاذلال التي تمارس ضد عمالنا . وطالب الشيخ من الاتحاد العام لعمال فلسطين العمل على تجميع كافة الخروقات ضمن مذكرة  نقابية واضحة وتسليمها لوزير الشسؤون المدنية لمتابعتها مع الجانب الاسرائيلي المعني بهذه المشاكل . كما اكد الوزير على استعداده لمتابعة ومناقشة كافة  القضايا التي من شانها ان تخفف عن عمالنا مشاكلهم وصعوباتهم . هذا وتم في نهاية الجلسة الاتفاق على عدد من القضايا الهامة مثل التوجه الى تشكيل لجنة وطنية من الجهات ذات العلاقة بما فيها الاتحاد العام لعمال فلسطين ووزارة الشؤون المدنية ووزارة العمل والشرطة والمحافظات وعدد من الجهات ذات العلاقة لتدارس ومتابعة قضايا العمال على المعابر كما تم الاتفاق على تنظيم اللجان العمالية على المعابر وتوفير العديد من وسائل الراحة لهم والتي  تساعدهم في تعزيز دورهم التنظيمي على المعابر . من جانب اخر التقى  يوم امس وفد من الاتحاد العام لعمال فلسطين مكون من نائب الامين العام محمد العرقاوي وعضو الامانة العامة حسين الطويل مع مدير عام التشغيل في وزارة العمل الفلسطينية  رامي مهداوي وعدد من  طاقم التشغيل حيث تم بحث قضية التامين الصحي للعاطلين عن العمل واليات ترتيبه بشكل افضل من السابق والعمل على ايجاد البدائل التي من شانها أن تؤدي الى ديمومة وقوة هذا التامين حيث اتفق على التواصل والمتابعة بين الاتحاد العام  ووزارة العمل لمناقشة العديد من الافكار التي من شانها ان تسهل عملية الحصول على تامين صحي للعمال ودرجة الاستفادة منه وضبط بعض الاليات التي تضمن عدم حدوث اي اشكاليات وخروقات لمستخدمي التامين الصحي وحرصا على سلامة الاجراءات القانونية الخاصة به . كما اكد الطرفان النقابي والتشغيل على اهمية التنسيق المشترك مع كافة الجهات ذات العلاقة بهذا الشان .

اخر الأخبار