منحة مالية من مركز فتا للاجئين السورين بغزة

تابعنا على:   15:48 2015-02-10

أمد / غزة : برغم الظروف الصعبة التي تعيشها غزّة، قررت عشرات العائلات السورية اللجوء إلى القطاع ، خلال العامين الماضيين، هرباً من جحيم الحرب الدائرة في بلادهم، وبحثاً عن مكان آمن قد يصلح للعيش فيه مؤقتا في انتظار استقرار الأوضاع في سوريا. إلا أن معاناتهم استمرت، وأحلام العودة تبددت ..

قد يبدو غريباً أن يلجأ أحدهم إلى مكان، كقطاع غزّة، يعاني من حصار إسرائيلي منذ ثماني سنوات، ويستشري فيه الفقر ويعاني معظم سكانه من البطالة، ويعدّ من أكثر الأماكن على وجه الأرض ازدحاماً بالسكان, عشرات العائلات السورية توافدت على قطاع غزة بحثا عن الاستقرار ومورد رزق، على الرغم من ظروف القطاع الحالية ..

“لم يجبرنا على المرّ إلّا ما هو أمرّ منه”. بهذه العبارة لخّص عديد من اللاجئين السوريين مبرراتهم للمجيء إلى قطاع غزّة قبل نحو عامين. يقول أحدهم أن الدنيا ضاقت بهم وهذا ما دفعهم إلى اتخاذ هذه “الخطوة المجنونة”. فبعد أن نجوا من الحرب المستعرة في سوريا، لم يجدوا في مصر، التي كانوا يخططون للإقامة فيها، ما يشجعهم على ذلك وفق قولهم ..

وعلى إثر الظروف والأحوال المعيشية السيئة التي تعصف بالقطاع وأهله تفاقمت معاناة هؤلاء اللاجئين القادمين لغزة والباحثين عن الأمن والاستقرار يأملون أن تُمد لهم يد العون والمساعدة ..

وكان المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني فتا نفذ خلال اليومين الماضيين حملة لمساعدة اللاجئين السورين في غزة في سبيل التخفيف من معاناتهم وتوفير مقومات صمود لهم تمكنهم من العيش الكريم , وذلك بتوزيع مبالغ مالية على تلك الأُسر السورية اللاجئة لغزة ..

حالة اللجوء التي عانت وتعاني منها هذه الأُسر هي حالة إنسانية وطنية عامة, كانت ولا تزال تستدعي علاجاً استثنائياً وطارئاً من قبل الجهات المعنية، الأمر الذي افتقدته هذه الجهات لحل هذه المسألة مما أدى إلى تفاقم الأزمة ..

اللاجئون السوريون المستفيدون من المساعدات التي قدمها مركز فتا عبروا عن خالص شكرهم وتقديرهم للجهود الإنسانية التي يبذلها المركز بتوجيهات رئيس مجلس إدارته د.جليلة دحلان وحرصها على تقديم العون والمساعدة لهم وتمكينهم من الصمود ..

وأكد مركز فتا أن تلك المساعدات المقدمة للاجئين السوريين في غزة ما هي إلا شي بسيط يقدمه المركز لهؤلاء الأشقاء الذين قصدوا غزة ملجأ لهم بعد فرارهم من ويلات الاقتتال في بلادهم , وأن ذلك أقل واجب من مركز فتا وخطوة لتخفيف وجع شتاتهم ولمسة وفاء للشعب السوري الذي احتضن شعبنا الفلسطيني منذ نكبته الكبرى ..

اخر الأخبار