المتحدثة باسم حماس: لم أكن راضية عن وصول مرسي للرئاسة والحرية مقيدة في غزة

تابعنا على:   00:26 2013-11-25

أمد/ القاهرة - د ب أ: قالت إسراء المدلل، المتحدثة الرسمية باسم حركة حماس، إنها لم تكن راضية عن وصول محمد مرسي للرئاسة، ورأت أن من أخطائه “اختياره عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع″.

وقالت المتحدثة في تصريح لصحيفة (المصري اليوم) نشرته الأحد: “أنا شخصيًا لم أكن راضية عن وصول محمد مرسي للرئاسة، وربما تختلف حماس في غزة عني في ذلك.. صعب جدًا أن تأتي بأحد لم يكن في السلطة ليصبح رئيس دولة، فضلًا عن أنه أتى بالفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزيرا للدفاع″، وتساءلت: “ألم يكن يدرك تاريخه وهو الذي نشأ منذ طفولته على أفكار جمال عبدالناصر، وعلى نهج العسكرية”.

وأضافت: “ما يحدث في الإعلام المصرى شىء مؤسف، فأنا لا أنتمي لأي حزب سياسي، ولست إخوانية، لكنني أرفض بشدة كل ما يحدث ضدهم من انتهاكات واعتقالات وشتائم وأذى، وأتمنى أن تكون الفترة المقبلة أفضل.. ما حدث هو انقلاب عسكري واضح جدا، فالحياد غير مقبول في وجود العنف، وأنا ضد العنف الموجود في مصر من أي طرف”.على حسب تعبيرها

وعما إذا كانت ستلعب دورا لتغيير دور الإعلام في “حماس″، أجابت: “التغيير في هذا الوقت صعب، لأنه يوجد طرف غاضب، وأرى كم الغضب والعنف والحقد، وكم التزييف والمخاطبة غير المهنية في الإعلام الذي أصبح سلطة أولى في مصر تحرك كل شىء”.

وقالت إن “الصورة الفلسطينية لدى الغرب تحتاج توضيحًا أكثر من التغيير.. والإعلام الإسرائيلي يعمل ليل نهار لتزييف الصورة، ولكن أقول للجميع إن أصحاب الحق هم أصحاب الحقيقة”.

وعن منع حماس الصحفيين من التعامل مع وسائل الإعلام الإسرائيلية، قالت: “هناك الكثير من الآراء حول هذا الموضوع، ولكن مهما اختلفت الآراء علينا اتباع السياسة الموجودة والمعممة على الجميع، والإعلام الإسرائيلي أثبت للجميع أنه غير موضوعي”.

ورأت أن “الحرية مقيدة في قطاع غزة”، وأعربت عن اعتقادها أن “الثقافة المجتمعية هي المقيدة للحريات، فعلى سبيل المثال هناك فرص كثيرة أمام المرأة لكي تحتل مناصب حكومية كثيرة”.

اخر الأخبار