بيت لحم ترفض تظاهر شابات "فيمن" عاريات الصدور خلال أعياد الميلاد

00:07 2013-11-25

أمد/ بيت لحم : أعربت رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون عن رفضها تظاهر ناشطات حركة "فيمن" في مدينة بيت لحم، مؤكدة أن أي تظاهر يخرق الحياء العام والعادات والتقاليد الفلسطينية غير مرحب به.

وقالت بابون "إن أي تظاهرة تجري في المدينة يجب أن تحصل على ترخيص مسبق وأي حديث عن تظاهر خارج سياق العادات والتقاليد سيفقد معناه بشكل تام".

وكانت مصادر صحفية قالت إن ناشطات من منظمة "فيمن" سيتظاهرن عاريات الصدور في ساحة كنيسة مهد المسيح بمدينة بيت لحم، خلال أعياد الميلاد المجيدة الشهر المقبل، للاحتجاج على الظلم والتعبير عن حقهن في الحرية والتظاهر.

وأشارت إلى أن حركة "فيمن" النسائية التي اشتهرت بتظاهر ناشطاتها عاريات الصدور، تعتزم زيارة الأراضي الفلسطينية بعد نحو شهر من الآن، وستنظم وقفات لها بالتزامن مع أعياد الميلاد المجيدة .

وأوضحت أن الحركة ستتظاهر أمام كنيسة المهد في الرابع والعشرين من الشهر المقبل، للاحتجاج على قضية ستعلن المنظمة عنها وقت تنظيم الوقفة.

وتعد حركة "فيمن" جماعة احتجاجية تدافع عن حقوق المرأة تأسست في أوكرانيا ومقرها باريس، وأصبحت المنظمة معروفة دولياً بعد تنظيمها عدة وقفات احتجاجية لنساء عاريات الصدر، اعتراضا على التمييز على أساس الجنس وغيرها من المشاكل الاجتماعية.

وترمي المنظمة إلى "تطوير الصفة القيادية والفكرية والأخلاقية للشابات الأوكرانيات" و"لبناء صورة لأوكرانيا بأنها بلد يقدم فرصا كبيرة للمرأة".

واستطاعت حركة "فيمن" أن تثبت وجودها ضمن الحركة النسائية في العالم في فترة وجيزة، وذلك نظرا لتميز أنشطتها التي تهدف من خلالها إلى التنديد بالتمييز بين الرجل والمرأة وبالدعارة وغيرها من الأسئلة المرتبطة بوضع المرأة، إلا أنها أصبحت في الوقت نفسه هدفا للكثير من الانتقادات، على مستوى العالم أجمع.