لقاء مأمون ابو شهلا مجلس ادارة الغرفة التجارية بمحافظة غزة

تابعنا على:   23:30 2015-02-08

أمد/ غزة : التقي ظهر اليوم معالي وزير العمل رئيس واعضاء مجلس ادارة الغرفة التجارية بمحافظة غزة حيث وضع معالية الوفد الزائر باخر تطورات الوضع السياسي والاقتصادي التي تمر به الاراضي الفلسطينية واهمية استكمال المصالحة الفلسطينية وتمكين حكومة التوافق الوطني من العمل علي الارض بكل السبل ومناحي الحياة موضحا بانه حين تم تشكيل حكومة التوافق الوطني كان لديها ثلاث مهام رئيسية وهي توحيد الجهاز الحكومي واعادة ما دمرة الاحتلال في 2009 و 2012 والتحضير لاجراء الانتخابات الا انه وبعد شهر من تسلم الحكومة لمهامها شنت اسرائيل حرب جديده 2014 ومدمرة مما زاد من اعباء الحكومة واوضح ابو شهلا بان مؤتمر المانحين بالقاهرة بتاريخ 12/10/2014 اقر دعم اعادة الاعمار بمبلغ 5.4 مليار دولار مشروطة بتسلم حكومة التوافق قطاع غزة وبسط سيادتها .

وهذا للاسف ما لم يحدث حتي اللحظه الدول المانحه تقف متفرجه علي معاناتنا وتنتظر ان نتحرك فلا يعقل ان تكون هناك حكومة من لون واحد وحماس حتي اللحظه ترفض عودة الموظفين القدامي الي اماكن عملهم وعددهم 64 الف موظف تقوم الحكومة بدفع رواتبهم بقطاع غزة دون ان يمارسو اعمالهم .

واشار الدكتور ابو شهلا الي تكليف السيد الرئيس لدولة رئيس الوزراء بزيارة دول الخليج العربي من اجل تحويل جزء من المبالغ التي تم رصدها من قبل الدول لاعادة الاعمار وقد تم زيارة المملكة العربية السعودية والطلب تحويل مبلغ 200 مليون دولار بشكل عاجل الا ان لا شئ وصل حتي اللحظة علما ان السعودية الشقيقة طلبت مشاريع بعينها وجاري العمل علي ذلك وسيكون زيارة قريبة من قبل الحومة للشقيقه السعودية .

كما تم زيارة قطر وطلب ارسال دفعه من الاموال وسيكون هناك زيارة الي الكويت والامارات قريبا .

كما اكد ابو شهلا بان الحرب حتي اللحظه لم تنتهي علي قطاع غزة وما جري هو وقف لاطلاق النار يجب العمل علي تثبيته وانهاء الحرب من خلال العودة للمفاوضات بهذا الشأن برعاية الشقيقة مصر .

كما استمع معالي الدكتور مأمون ابو شهلا من الوفد الزائر الي رؤيتهم للوضع الحالي والمصاعب التي يواجهونها كقطاع خاص يمثل اكثر من 14 الف عضو في الغرف التجارية .

حيث تحدث السيد وليد الحصري رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية بمحافظة غزة عن صعوبة الوضع بقطاع غزة بجميع مناحي الحياه وخاصة الوضع الاقتصادي الصعب التي يمر به قطاع غزة وتوقف الحركة التجارية والصناعية وضعف واضح بالقوة الشرائية مما ادي الي شلل بالاسواق وعمل علي تضرر التجار والمحال التجارية بشكل كبير هذا يضاف الي الاضرار التي لحقت بالقطاع الخاص جراء العدوان  .

كما جري التاكيد من قبل الوفد الزائر علي ضرورة الاهتمام بالصناعه الفلسطينية ودعمها .

واكد وفد الغرفة التجارية علي اهمية الاسراع بصرف بدل الاضرار لاعضائها حتي يتمكنو من ترميم ما لحق بهم من خسائر جراء العدوان الاخير .

وفي نهاية اللقاء شكر الوفد معالي الوزير الدكتور مأمون ابو شهلا مالبينه بزيارة الغرفه التجارية واللقاء باعضائها من اجل التواصل بدورة رحب ابو شهلا ووعد الوفد بزيارة الغرفة باقرب وقت ممكن .

 

اخر الأخبار