كيف كان رد مصريون وخليجيون عن تسريب الإخوان و "الجزيرة" حول السيسي

تابعنا على:   15:23 2015-02-08

أمد/ غردت رموز إعلامية خليجية واعلاميين مصريين  ردا على الفيديو المنسوب لمكتب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي إبان توليه وزارة الدفاع،  الذي عرضته قناة "مكملين" الفضائية، المحسوبة على جماعة الإخوان، ومدير مكتبه حين ذاك عباس كامل وعضو المجلس العسكري محمود حجازي.

وتواصلت ردود الأفعال المصرية والخليجية رداً على هذه التسريبات، التي اعتبرتها الأغلبية مفبركة، وتهدف لنشر التوتر بين دول الخليج والحكومة المصرية، بعد أن لفظت جماعة الإخوان المسلمين نهائياً من المشهد السياسي.

فجر السعيد: رسالة للإخوان.. إن فهموا

وأكدت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، عبر حسابها الشخصي على "تويتر" أن الصوت الموجود في الفيديو لا يخص الرئيس عبدالفتاح السيسي، واصفة المتحدث عن تحرير الكويت بـ"الحمار"، في تدوينات متتالية عنونتها تحت اسم "رسالة لمن يفهم…وللأسف أتصور أنه لن يفهم".

وقالت السعيد: "أساء السيسي للخليج أو لم يسئ العلاقة بين دول الخليج ومصر علاقة مصير واحد وترابط ومصالح مشتركة.. وموقف الخليج مما يحدث في مصر نابع من الحفاظ على أمنها القومي وليس له علاقه بالسيسي كشخص".

وأوضحت "القاعدة السياسية المعروفة علاقات الدول لا ترتبط أبدا بمشاعر الأشخاص حب أو كره أو لا مبالاة.. فالدول ليست كما ترونها في لعبة "مونوبولي" أو الألعاب الإلكترونية.. الدول علاقاتها تقوم عالمصلحة والتكامل".

أضافت "لعلكم تتذكرون فضيحة التنصت على ميركل التي انتهت إلى لا شيء لأن مصلحة ألمانيا في هذه الفترة أن تتعاون بود شديد مع أمريكا.. وهذا ماحدث".

وتابعت السعيد "هل تتذكرون التسريب المنسوب لأمير قطر السابق ووزير خارجيته عن مخطط تقسيم السعودية.. من صدقه فليصدق تسريب السيسي".

قبل أن تؤكد في النهاية "باختصار شديد: ارتباطنا بمصر لأن استقرار مصر استقرارنا وكرهنا للإخوان لأننا نعلم أن هدفهم إسقاط الأنظمة الخليجية بعد مصر".


 

 

الجار الله: الإخوان يمتلكون مخ الذبابة

غرد رئيس تحرير صحيفة "السياسة" الكويتية، أحمد الجار الله، عبر صفحته الخاصة على "تويتر" واصفا الإخوان بمخ الذبابة خصوصا بعد عرض الفيديو المنسوب للرئيس عبدالفتاح السيسي.

وبلغة ساخرة، أكد الجار الله أن أفضل رد من مصر والخليج على هذا الفيديو والشائعات هو التجاهل، مؤكدا أن الإخوان الأولى بهم أن يعودوا إلى جحورهم.

ضاحي خلفان: الإخوان أغبى بني البشر

أكد نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان، أن العلاقات الخليجية المصرية لن تتأثر بوشايات الأطفال غير المنسوبة لأي دليل مادي معترف به.

وأكد خلفان عبر تغريدات متتالية ردا على التسريبات المنسوبة للسيسي، أن التاريخ سيذكر أن الإخوان انتهجوا منهج النساء في النميمة والغيبة.

برلماني كويتي "قاعدة هات وخد" لا يوجد ما يؤكدها:

برلماني كويتي: العلاقات الدولية لا تبنى على المزاج الشخصي

وأكد أستاذ القانون وبرلماني كويتي سابق، الدكتور عبيد الوسمي، أن التسريب المنسوب لمكتب الرئيس المصري أثناء توليه منصب وزير الدفاع، غير موثوق المصدر، ولا يعلم أحد أنه صحيح.

أضاف خلال مداخله هاتفية مع قناة "الجزيرة" القطرية، إن العلاقات الدولية لا تبنى على المزاج الشخصي أو الانطباعات الشخصية، سواء كانت من المجموعة التي تتحدث في هذه التسريبات بافتراض صحتها.

وتابع: "علينا قبل أن نتهم الناس بالباطل أن نتحقق من هذا التسريب، وافتراضًا أن تلك التسريبات صحيحة، فلا يمكن أن نتعامل مع الحكومة المصرية على مزاج أحد".

تحرك لوقف التحريض
ومن جانبه، قال رئيس مجلس الوزراء المصري، المهندس إبراهيم محلب، إنه لا يوجد شخص في مصر يصدق تسريبات الإخوان المفبركة وقنواتهم المحرضة، موضحاً أن محاولات الإخوان لا تأثير لها، لأن معنويات الشعب مرتفعة وثقتهم في الرئيس أكبر، موجهاً رسالة لجماعة الإخوان: "خليهم يصرفوا، والشعب لا يتأثر بتسريباتهم المفبركة وقنواتهم المحرضة"، بحسب صحيفة "الفجر" المصرية بنسختها الإلكترونية.

وأكمل محلب، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لبنى عسل، ببرنامج "الحياة اليوم"، والمذاع عبر فضائية "الحياة" أن هناك "تحركاً تقوده وزارة الخارجية لوقف بث القنوات المحرضة ضد مصر، والتعامل مع الدول الراعية لها".

واعتبرت صحيفة "اليوم السابع" المصرية بنسختها الإلكترونية أن قيام قناة الجزيرة بإعادة بث هذا التسريب المفبرك، والتعليق عليه، ما هو إلا "مواصلة لهجومها على القيادة السياسية في مصر، مدعية أنها تجرف مؤسسات الدولة إلى الهاوية".
وأشارت الصحيفة إلى أن ما قامت به الجزيرة "استكمال لمسلسل التقليل من التضحيات التي تبذلها القيادة السياسية في مصر، والمؤسسة العسكرية في حربهما ضد الإرهاب وعمليات التطرف والعنف".

ولفتت إلى إسراع الجزيرة كعادتها لتبني الادعاءات التي تروج لها القنوات الإخوانية، حيث تلقفت على الفور هذه التسريبات المزعومة، وأفردت لها مساحة من الوقت، وخصصت لها برامج مثل "حديث الثورة"، وجذبت لها ضيوفاً معروفين بتوجهاتهم المتطرفة والمناصرة لجماعة الإخوان الإرهابية، أمثال أحمد حسن الشرقاوي، وأستاذ العلوم السياسية من أمريكا خليل عناني، وأيمن نور من بيروت.

مغردون: إخوان إبليس يبغونها داعش
ودشّن عدد من المغردين الخليجيين هاشتاق عبر تويتر، يحمل اسم "السيسي يحترم الخليج" رداً على التسريبات المزعومة.

وأكد المغردون أن مصر وشعبها يحملون كل الخير للدول العربية، كما شددوا على العلاقة الوثيقة التي تربط بين مصر ودول الخليج، قائلين: "يا أهل الخليج، مصر تريد لكم الخير والأمن، والإخوان يريدون لكم داعش، فاحذروا كل الحذر من إخوان إبليس".

وأضاف آخرون: "مصر ودول الخليج يد واحدة في وجه الإخوان والإرهاب، هذا التسجيل مفبرك والمستفيد الوحيد منه هو الإرهاب والإخوان، لكن كل الدول العربية ستقف لهذه المخططات الإرهابي".


وقال مغردون: "يا إخوان الإرهاب موتوا بغيظكم، مصر لن تنسى وقوف السعودية الإمارات والكويت وباقي الخليج معها، وبالعند فيكم فإن السيسي حبيب الخليج"، وطالب آخرون بحتمية التخلص من جماعة الإخوان، مؤكدين أن مصر ستظل شوكة في حلق الإرهاب، قائلين: "الإخوان أساس الفتن في العالم العربي، ويجب اقتلاعهم من الجذور، وقطع حناجر الإرهاب للأبد، ستظل مصر شوكة في حلق الإرهاب، وستظل دول الخليج في دعمها للشعب المصري في حربه على الإرهاب، مصر وجيشها وشعبها دائماً سند وظهر الخليج، لن تفلحوا في إفساد علاقة مصر بالخليج".

وأكد أحد المغردين أن العلاقة بين الشعوب العربية أقوى من تحريض جماعة الإخوان الإرهابية، قائلاً: "العلاقات بين الدول العربية لا تتبدل من تسريب مشكوك في صحته، ولكن بالأفعال على الأرض، وفكر الإخوان قديم ومضروب ولو فهموا يموتوا".

اخر الأخبار