الصالحي : آن الأوان لجنيف خاص بالقضية الفلسطينية

تابعنا على:   23:21 2013-11-24

أمد/ رام الله : قال النائب بسام الصالحي الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني ان النجاح الذي تحقق في معالجة الملف النووي الايراني، يطرح اهمية معالجة مشابهة من خلال الاسرة الدولية للقضية الفلسطينية والزام اسرائيل باحترام قرارات الامم المتحدة.

وقال الصالحي في بيان له مساء الاحد ان الدور المميز الذي لعبته روسيا في معالجة الملف السوري والايراني يطرح أهمية وضرورة تعزيز هذا الدور في معالجة القضية الفلسطينية، خاصة وان روسيا عضو في اللجنة الرباعية ومجلس الأمن، وتحتفظ بعلاقات تاريخية ومميزة مع الشعب الفلسطيني وبعلاقات خاصة مع اسرائيل، فضلا عن أن روسيا لها جبهة حلفاء دولية هامة، مثل الصين ودول البريكس ويمكنها اذا ما تعاونت مع الاتحاد الاوروبي ان تحدث تغييرا جوهريا في معالجة القضية الفلسطينية، خاصة في ظل استمرار الانحياز الامريكي لاسرائيل والتغطية على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، وعدم احراز الادارة الامريكية اي تقدم في معالجة هذه القضية رغم احتكار رعايتها للمفاوضات منذ اعوام طويلة.

وقال ان كسر احتكار رعاية الولايات المتحدة للمفاوضات ووقف التغطية على ممارسات اسرائيل، هو الضمان للخروج من حلقة الفشل المتكرر للمفاوضات الثنائية برعاية الولايات المتحدة، والتمهيد لحل هذه القضية.

اخر الأخبار