القوى الوطنية والإسلامية برفح تشيد بدور وتاريخ حزب الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   18:33 2015-02-07

أمد / غزة : أشادت القوى الوطنية والإسلامية بمحافظة رفح بدور حزب الشعب الفلسطيني ونضاله على المستويين السياسي ولاجتماعي، وبتاريخه المجيد الذي يمتد منذ عشرينات القرن المنصرم، مستذكرين شهداء الحزب وتضحياته في معارك النضال الوطني . جاء ذلك خلال زيارة قامت بها كافة القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رفح لمكتب الحزب للمشاركة في حفل الاستقبال الذي نظمه الحزب في المحافظة، حيث رحب عضو اللجنة المركزية للحزب وسكرتير المحافظة تيسير ابو خضرة بالحضور، مؤكدا على متانة العلاقة التي تربط الحزب بكافة القوى السياسية في المحافظة .

بدوره عبر نافذ غنيم عضو المكتب السياسي لحزب الشعب عن بالغ احترامه وتقديره لكافة القوى الوطنية والإسلامية، شاكرا لفتتهم الكريمة بتهنئة الحزب في ذكرى إعادة تأسيسه الثالثة والثلاثين، حيث تطرق للوضع السياسي الذي تشهده الساحة الفلسطينية، معربا عن قلقه الشديد من المستقبل السياسي الذي ينتظر شعبنا ومشروعه الوطني إذا ما استمر الوضع عما هو عليه، مشيرا إلى تعمق حالة الانقسام بدل علاجها، والى مواصلة إضعاف مقومات الصمود لدي أبناء شعبنا، وبخاصة فيما يتعلق بالقضايا المعيشية التي باتت هم كل مواطن في قطاع غزة، محذرا من أن حالة الاحتقان الداخلي ارتفعت إلى معدلات عالية لم يشهدها شعبنا من قبل، الأمر الذي ينذر بحالة انفجار قد تُفاجئ الجميع من حيث التوقيت والقوة .

وقال غنيم " على القوى السياسية جميعا أن تأخذ دورها في الدفاع عن قضايا الناس، لأنهم الأساس، وهم من نحتاجه في مواجهة المخططات التي تحاك ضد شعبنا، لا سيما وان البعض يراهن على انكسار إرادة الشعب، وعلى تراجع مستوي استعداده للنضال والمواجهة" .

بدورهم قدم ممثلي القوى السياسية مداخلات متوالية، أشارت إلى المخاطر التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني، وأكدت على ضرورة إنهاء الانقسام، وتصليب الإرادة الشعبية في مواجهة المخاطر القائمة، داعين إلى رفع وتيرة العمل الجماعي من اجل الدفاع عن قضايا الناس وبخاصة تجاه قضية الإعمار ونقص غاز الطهي وانقطاع الكهرباء وإغلاق المعابر، وتزايد حالات الفقر والإحباط . كما تمنى الجميع أن تعود الذكرى القادمة وقد حقق شعبنا خطوات جادة باتجاه إنهاء الانقسام، وان يكون قد تعافى مما يعانيه من ضغوط وماسي،على طريق الاقتراب من تحقيق أهدافنا الوطنية في التحرر والاستقلال والعودة .

في الختام قدمت القوى السياسية الدروع للحزب، عرفانا وتقديرا لجهوده الوطنية المتميزة، واحتراما لدوره الرائد في المحافظة .

اخر الأخبار