أحمد يوسف : اتصالاتنا متواصلة مع مصر بأضيق الحدود وهنية سيجري تعديلاً على "الحكومة"

تابعنا على:   21:03 2013-11-24

أمد/ غزة : أكد الدكتور أحمد يوسف المستشار السياسي السابق لإسماعيل هنية  أن اتصالات حماس مع جمهورية مصر العربية عبر جهاز المخابرات العامة تقتصر على بحث أمور " معبر رفح البري وتوضيح بعض الأمور المتعلقة بأحداث سيناء".

وأضاف يوسف في تصريح له مساء اليوم الاحد  ", " لا زالت الجهة المعنية في الحكومة تتواصل مع المخابرات العامة من أجل موضوع المعبر في المقام الأول ومحاولة الحفاظ على العلاقة بدرجة لا يتم تصعيد الأمور فيها بين غزة والقاهرة أكثر من اللازم ".

وتابع " إن الإعلام يلعب دور في توتير العلاقة بين حماس ومصر في سياق تقارير تشير إلى غزة في أصابع الاتهام لما يجري في سيناء وهذا ما يحاول الإخوة في الحكومة توضيحه لأن حماس- كما قالت- لا تتدخل في الشأن الداخلي المصري ".كما قال

وقال " إن استمرار التوتر في مصر ينعكس سلبا علينا في قطاع غزة ", موضحاً ان تواصل حماس يتم بشكل مباشر مع المصريين.

ولفت إلى أن العلاقة بين تنفيذي حماس ومصر لم تصل إلى حد "القطيعة" وهناك اتصالات تجري اغلبها يتعلق بهموم المواطن الفلسطيني على معبر رفح وفي هذا المجال تتم معظم النقاشات ".

وفي مسألة أزمة الكهرباء التي يعانيها قطاع غزة قال أحمد يوسف الذي لا طالما انتقده الحركة في الكثير من تصريحاته " أنا أعيش هم الكهرباء كما باقي المواطنين في قطاع غزة لكنني ليس متابعا الاتصالات التي تجري لحل الأزمة القائمة ".

وفيما يتعلق بالتعديل المرتقب على تنفيذي حماس في غزة  قال " كل شيء وراد وقد تطرأ بعض التغييرات على بعض المناصب الوزارية" على حد تعبيره

وكانت تقارير تحدثت عن نية هنية إجراء تعديلات على تنفيذي حركته في قطاع غزة نتيجة عدم مقدرة بعض المسئولين فيه إيجاد حلول للأزمات التي يعاني منها قطاع غزة في محاولة منه للتخفيف من انتقاد حماس.