مواجهات صعبة لفرق الصدارة في الدوري اللبناني

تابعنا على:   16:53 2015-02-05

تشهد المرحلة الخامسة عشر من بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم مواجهات صعبة بين الفرق المتصدر للبطولة.

سيكون العهد أمام مهمة صعبة عندما يحل ضيفاً على الشباب الغازية غداً الجمعة في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم.

ويدرك العهد الثاني (29 نقطة) أنه لا مجال للخطأ، ضد فريق صعب المراس على أرضه وبين جمهوره، كما يمتلك الغازية السابع (14 نقطة) الأسلحة اللازمة لتحقيق المفاجأة والتي كان قريباً منها الأسبوع الماضي قبل أن يخسر أمام النجمة بصعوبة بهدف لاثنين.

وبرغم فوزه على السلام زغرتا بهدف الأسبوع الماضي، فإن أداء الفريق بقيادة المدرب محمود حمود غير مقنع إذ يفتقد المهاجم الهداف لابتعاد العاجي ريمي اديكو عن مستواه الذي أبهر فيه الجميع في انطلاق البطولة، ويدين الفريق بالفوز لنجمه التونسي محمد ايهاب المساكني.

ويخوض النجمة حامل اللقب والثالث (28 نقطة) اختباراً صعباً ضد مضيفه شباب الساحل السادس (16 نقطة) السبت على ملعب صيدا البلدي.

وسيحاول النجمة تفادي أي مفاجآت قد يسجلها الخصم، ويأمل الفريق النبيذي في استعادة مستواه المعهود وحل مشكلة التهديف بشكل كبير بالاعتماد على النيجيري ندوبويسي غودوين ايزي والسنغالي سي الشيخ والقائد عباس عطوي وخالد تكه جي إلى المدافع التونسي حمدي المبروك.

في المقابل يتطلع فريق المدرب جمال طه إلى السير بنسق تصاعدي ومواصلة حصد النقاط.

ويتحضر الأنصار المتصدر (29 نقطة) لمواجهة قوية مع السلام زغرتا التاسع (13 نقطة) على ملعب بيروت البلدي. ويأمل الأنصار في تحقيق الفوز للاستمرار بالصدارة بانتظار أي تعثر لملاحقيهً.

 ويمني مدرب الأنصار الصربي زوران بيسيتش النفس بتحسن مستوى مهاجمي الفريق لا سيما النيجيري ابيدي برنس أدولفوس الغائب منذ مدة عن هز الشباك.

أما السلام الذي يستعد لخوض غمار كأس الاتحاد الآسيوي فيأمل في استعادة العدد الأكبر من مصابيه وتحقيق نتيجة معنوية، وسيفتقد في هذه المباراة عمر أرناؤوط للإيقاف.

ويبحث طرابلس الرابع (23 نقطة) عن أول فوز في دور الإياب عندما يحل ضيفاً الأحد على الاخاء الأهلي عاليه متذيل الترتيب (9 نقاط).

 وبعد نيله لقب "الحصان الأسود" في مرحلة الذهاب فإن الفريق الشمالي لم يحقق المطلوب إياباً وبات بعيداً عن ركب الصدارة، وسيغيب عنه مدافعه عبد الله طالب للإيقاف. أما الأخاء فيطمح بقيادة مدربه الجديد السوري حسين عفش إلى متابعة الصحوة التي بدأها في المباراتين السابقتين أملاً بالخروج تدريجياً من معمعة الهبوط.

ويسعى الصفاء الخامس (19 نقطة) إلى مواصلة نتائجه الإيجابية عندما يستضيف الجمعة التضامن صور العاشر (12 نقطة) على ملعب بيروت البلدي.

واستعاد الصفاء مدافعه الدولي السابق علي السعدي في المرحلة الماضية على الرغم من المشاكل التي حصلت بينهما في الموسم الماضي واتهام النادي له بالتلاعب بنتائج المباريات.

 وسيكون الصفاء مطالباً بتحقيق الفوز إلا أن الفريق تعرض لضربة كبيرة بإصابة مهاجمه النيجيري أحمد كاظم بتمزق عضلي سيبعده حوالي شهر عن الملاعب.

ويرفع التضامن الجنوبي شعار لا بديل عن الفوز للخروج من منطقة الهبوط إذ يعتمد الفريق على حيوية شبانه للظفر بالنقاط الثلاث التي تضمن لهم تحسين موقعهم في الترتيب.

وينشد الراسينغ الحادي عشر (12 نقطة) فوزه الأول بعد ثماني جولات عندما يحل ضيفاً على النبي شيت الثامن (13 نقطة) الأحد.

 ويعود آخر فوز للراسينغ إلى مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على النبي شيت تحديداً. وبرغم إمكانات الفريق الفنية المميزة، فإنه يفتقد المهاجم القناص ولم تحل هذه المشكلة في الأسبوعين الماضيين حتى بعد التعاقد مع العملاق التشيكي ديفيد ستريهافكا.

 ويفتقد النبي شيت لاعبين مهمين في تشكيلته هما المهاجم السنغالي شيخ سامبا ديوك والحارس وحيد فتال الأمر الذي قد يوجد ثغراً في تشكيلة المدرب السوري عساف خليفة يصعد سدّها.

المصدر : أمد للإعلام + وكالات