"الحرية لأطفال فلسطين" حملة دولية للإفراج عن الأطفال الأسرى

تابعنا على:   12:38 2015-02-05

spLHr-1

أمد/ رام الله - سهير البرغوثي: أطلق عدد من النشطاء والحقوقيين حملة دولية لجمع التوقيعات للإفراج عن الأطفال الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني،تم إطلاق هذه الحملة عبركافة وسائل الإعلام لجمع 10آلاف توقيع.دولة الكيان العنصري الصهيوني ضربت بعرض الحائط كل القوانين والمواثيق الدولية.السلطات الاسرائيلية مازالت تحتجز الطفلة الأسيرة “ملاك الخطيب”أصغر أسيرة فلسطينية .

«إساءة معاملة الأطفال وتعذيبهم تشكل خرقاً لالتزامات إسرائيل القانونية بموجب اتفاقية مناهضة التعذيب، واتفاقية حقوق الطفل والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنيةوالسياسيةواتفاقية جنيف الرابعة»،إن ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يشكل انتهاكاً لحقوق الأطفال الأسرى. ويخالف القانون الدولي، وخصوصاً اتفاقية الطفل المادة (16).

“يعاني الأطفال الفلسطينيون الأسرى في السجون والمعتقلات الإسرائيلية من ظروف احتجاز قاسية وغير إنسانية، تفتقر للحد الأدنى من المعايير الدولية لحقوق الأطفال وحقوق الأسرى. فهم يعانون من نقص الطعام ورداءته، وانعدام النظافة، وانتشار الحشرات، والاكتظاظ، والاحتجاز في غرف لا يتوفر فيها تهوية وإنارة مناسبتين، والإهمال الطبي، نقص الملابس، عدم توفروسائل اللعب والترفيه والتسلية، الانقطاع عن العالم الخارجي، الحرمان من زيارة الأهالي، عدم توفر مرشدين وأخصائيين نفسيين، الاحتجاز مع البالغين، الاحتجاز مع أطفال جنائيين إسرائيليين، الإساءة اللفظية والضرب والعزل والتحرش الجنسي، والعقوبات الجماعية، وتفشي الأمراض،محرومون من الرعاية الصحية والعلاج الطبي المناسب”.

وتستهدف الحملة جمع عشرة آلاف توقيع من النشطاء والحقوقيين والمهتمين بالقضية الفلسطينية في جميع أنحاء العالم للإفراج عن المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال الصهيوني.

وقال الكاتب الفلسطيني والمنسق العام للحملة الدولية عبداللطيف أبوضباع:إن”الحملة تهدف لجمع عشرةآلاف توقيع من النشطاء الحقوقيين والسياسيين والصحفيين والمهتمين بالقضيةالفلسطينية، وجميع الفلسطينين بالداخل والخارج وذلك من أجل الضغط على المجتمع الدولي و السلطات الصهيونية لإطلاق سراح جميع المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال وعلى رأسهم الطفلة الأسيرة ملاك الخطيب ” .

وأشار إلى أن هناك أهدافاًمصاحبة تتعلق بلفت نظر المجتمع الدولي وتذكير العالم بحقوق الإنسان وحقوق الأطفال وحقوق الشعب الفلسطيني، وكسر حالة الصمت الدولي والعربي تجاه قضية الأسرى الأطفال.وفضح الممارسات والانتهاكات الصهيونية الوحشية بحق الشعب الفلسطيني .

وأكد أن التوقيعات سيتم إرسالها إلى وزراء خارجية الدول الأوروبيةوالى الأمم المتحدة واليونسيف والى محكمة الجنايات الدولية والى كل منظمات وهيئات حقوق الإنسان والى كل المؤسسات المعنية بحقوق الأطفال . وطالب المنسق العام للحملة الدولية ،السفير فلسطيني بالولايات المتحدة الأمريكية، وسفير فلسطين في الأمم المتحدة ووزارة الخارجية الفلسطينية بتحمل مسؤولياتهم القانونية والإنسانية ،بتقديم طلب “عاجل” لعقد جلسة استثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدةلمناقشة قضية الأسرى الأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي .

وناشد جميع الشخصيات والقوى السياسية الوطنية ،النشطاء والحقوقيين،الشباب والنساء،وكل المؤسسات والهيئات وكافة الأطراف الإنضمام للحملة الدولية للإفراج عن “أطفال فلسطين”من سجون الاحتلال الصهيوني الوحشي .وناشد كل الضمائر الحية لضرورة التحرك العاجل من اجل إنقاذ حياة الأسرى الأطفال والضغط على المجتمع الدولي من أجل اطلاق سراحهم جميعاً دون قيد أوشرط .

ودعا كل وكالات الصحافة والإعلام إلى ضرورة تفعيل قضية الطفلة”ملاك الخطيب” وكل الأسرى الأطفال إعلاميًّا بشكلٍ واسع .ثورة اعلامية وشعبية من أجل أشبال وزهرات فلسطين .

الحرية للطفلة الأسيرة”ملاك الخطيب”. الحرية لأطفال فلسطين .الحرية للأسرى .

الحملة الدولية لإطلاق سراح”أطفال فلسطين” من سجون الاحتلال الصهيوني .