مسؤول غربي لاذاعة عبرية: من غير المستبعد أن يقوم أبو مازن بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل

تابعنا على:   12:27 2015-02-05

أمد/ تل أبيب: أكّد مسؤول غربي أنه من غير المستبعد أن يقوم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، وقال إن احتمال حل السلطة وارد في الحسبان.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية "ريشيت بيت" عن المسؤول  الذي وصفته بأنه مطلع ولعب دورا في المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، أن قيام الرئيس الفلسطيني بقف التنسيق الأمني أمر غير مستبعد، وأن الاحتمال قائم بأن يقوم بتسليم مفاتيح السلطة الفلسطينية إذا ما شعر بأن كل الطرق مسدودة أمامه.

وقال المسؤول إن الولايات المتحدة تدرس تجديد العملية السياسية بعد الانتخابات الإسرائيلية دون إدخال تغييرات جوهرية على طبيعة الاتصالات.

وأكّد أن أن واشنطن ستعمل على إحباط أية مبادرة فلسطينية في المحافل الدولية عن طريق الضغط أو الإقناع.

وكان عباس أكّد يوم أمس الأربعاء أن السلطة ماضية في إجراءات الانضمام لمحكمة الجنايات الدولية بعد رفض مجلس الأمن الدولي مؤخرا مشروع قرار يدعو الى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، مشددا على انه لا تراجع في هذا الموقف.
وقال عباس خلال افتتاحه المبنى الجديد لهيئة الإذاعة والتلفزيون إن من حق الفلسطينيين الذهاب الى محكمة الجنايات الدولية بعد رفض مجلس الأمن مشروع قرار يدعو الى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.
وأدان عباس تجميد سلطات الاحتلال عائدات الضرائب التي تقوم بجبايتها على المعابر وقال: " لا يمكن أن نساوم ونقول سنتراجع عن الانضمام للمحكمة مقابل منحنا الأموال ولدينا إجماع وطني يرفض هذه المساومة فحقنا لا يمكن أن نتنازل عنه".
وأوضح عباس أن لدى السلطة الفلسطينية خطوات وإجراءات جديدة لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي ستعرض على المجلس المركزي لمنظمة التحرير خلال اجتماعه في رام الله نهاية الشهر الجاري.