إسرائيل تستدعي دبلوماسيين بسبب تغريدات انتقدت نتانياهو

تابعنا على:   11:58 2015-02-05

أمد/ تل ابيب - رويترز: قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية اليوم الخميس إن "سفير إسرائيل لدى سويسرا واثنين آخرين من الدبلوماسيين معرضون للفصل بسبب تغريدات على تويتر رأت فيها السلطات انتقاداً لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو".
وتجيء القرارات التأديبية للثلاثة وسط تدقيق متزايد من جانب الرأي العام الإسرائيلي بشأن حيادية موظفي الدولة قبل الانتخابات التي تجري في 17 آذار (مارس) وتعتبر على نطاق واسع بمثابة استفتاء على نتانياهو اليميني الذي يطمح لولاية رابعة على رأس الحكومة.
وأعاد السفير الإسرائيلي، ييجال كاسبي في بيرن نشر تعليقات على تويتر لصحفيين إسرائيليين تعترض على الخطاب الذي يعتزم نتانياهو إلقاءه أمام الكونغرس الأمريكي في الثالث من مارس (آذار) بشأن إيران والذي سيفاقم على الأرجح من خلافه مع إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.
ويبدو أن الدبلوماسيين الآخرين -وهما مبعوث سياسي في نيودلهي وموظف في وزارة الخارجية في القدس- أغلقا حسابيهما على تويتر اليوم الخميس.
وكان موقع إن.آر.جي الإخباري الإسرائيلي على الإنترنت نقل عنهما انتقادات مباشرة موجهة إلى نتانياهو.
وقال متحدث باسم الخارجية إن "تقرير الموقع كان صحيحاً وإنه تم استدعاء الدبلوماسيين الثلاثة لجلسة تأديبية قد تنتهي بفصلهم".

اخر الأخبار