وزراء إسرائيليون يهاجمون نتنياهو: أضر بالعلاقات مع أمريكا وفشل في عرقلة الاتفاق مع إيران

تابعنا على:   17:17 2013-11-24

أمد/ تل أبيب: علمت القناة العاشرة صباح اليوم الأحد أن جلسة الحكومة الإسرائيلية قد شهدت توتراً كبيراً بين وزراء الحكومة في أعقاب توصل الدول العظمى إلى اتفاق مع إيران حول برنامجها النووي في جينيف، حيث وجه عدد من الوزراء انتقادات لاذعة وشديدة اللهجة ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بسبب سياسته الخارجية وإدارة الخلاف مع الإدارة الأمريكية حول الملف الإيراني، معتبرين أن تلك السياسات قد ألحقت الضرر بإسرائيل وأخرجها من ذلك الاتفاق بصفر اليدين.
ونقلت القناة عن بعض الوزراء قولهم "إن رئيس الحكومة ومن خلال إدارته للخلافات مع الولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة قد أضر وبشكل سلبي كبير بالعلاقات بين الجانبين، كما تسبب بوجود أضرار مع المسئولين الأمريكيين من الصعب تصليحها"، مشيرين إلى أنه لم يفلح في التوقيع على اتفاق لصالح "إسرائيل".
وكان مكتب رئيس الحكومة قد أصدر تصريحاً رسمياً اعتبر فيه أن الاتفاق في جينيف سيئ جداً، كما اعتبر أن الاتفاق انتصاراً دبلوماسياً لصالح إيران خاصة فيما يتعلق بتخفيف العقوبات على إيران وأيضاً الحفاظ على أجزاء كبيرة جداً في البرنامج النووي الإيراني.
في المقابل تحدث مسئول رسمي في الولايات المتحدة بأن رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما سيقوم بإجراء مكالمة هاتفية مع نتنياهو لاطلاعه على ما جرى في جينيف.