عملة إيران تقفز أكثر من 3% بعد الاتفاق النووي

تابعنا على:   15:50 2013-11-24

أمد/ دبي ـ رويترز: قفزت العملة الإيرانية أكثر من ثلاثة بالمئة مقابل الدولار الأميركي الأحد بعد أنباء التوصل إلى اتفاق بشأن البرنامج النووي لطهران الأمر الذي عزز الآمال بأن يتعافى الاقتصاد الذي يعاني من جراء العقوبات الدولية.

وأشار متعاملون إيرانيون إلى أن العملة سجلت نحو 29 ألف ريال للدولار في السوق الحرة بطهران مقارنة مع حوالي 30 ألفاً قبل الاتفاق الذي توصل إليه الدبلوماسيون في جنيف في الساعات الأولى من اليوم.

وقال ناريمان أفلاني المتعامل في مجموعة "ايه.اف.آي" وهي شركة هندسة مدنية إيرانية بالهاتف "نستشعر المعنويات الإيجابية داخل إيران".

وقال إن أسعار مواد البناء مثل السيراميك والأسمنت تتراجع في إيران لأن الناس يأملون في تخفيف تدريجي للعقوبات بما سيسهل الاستيراد من الخارج.

ويستخدم معظم الإيرانيين من الأفراد والشركات سعر السوق الحرة للحصول على العملة. ويستخدم السعر الرسمي الذي يعلنه البنك المركزي الإيراني من قبل بعض الشركات شبه الحكومية التي تنال معاملة تفضيلية في الحصول على الدولار وقد استقر اليوم عند 24 ألفا و822 ريالا للدولار.

وبموجب اتفاق جنيف تحصل إيران على تخفيف محدود للعقوبات يشمل إمكانية الحصول على 1.5 بليون دولار من إيرادات تجارة الذهب والمعادن النفيسة وإذنا لتحويل 4.2 بليون دولار من إيرادات تصدير النفط عبر الحدود.