وزارة الاقتصاد وجامعة النجاح توقعان مذكرة تفاهم في مجال الملكية الفكرية

تابعنا على:   14:38 2013-11-24

أمد / نابلس / وقّعت وزارة الاقتصاد الوطني، وجامعة النجاح الوطنية في نابلس، اليوم الأحد، مذكرة تفاهم بشان تعزيز أواصر التعاون وتحفيز الشراكة، ومأسسة العلاقة بين الجامعة ومراكزها الداعمة مع القطاعات الخدماتية والصناعية.

ووقع المذكرة  وزير الاقتصاد الوطني جواد ناجي، والقائم بأعمال رئيس الجامعة د. ماهر النتشة، بحضور ممثلين عن الوزارة و الجامعة.

وبين الوزير ناجي خلال مراسم التوقيع التي جرت في مقر الجامعة، أن الوزارة ومن خلال الإدارة العامة لحقوق الملكية الفكرية، تعمل على تقديم الخدمات للمواطنين في مجال الملكية الصناعية، والنهوض بواقع الملكية الفكرية في فلسطين، من خلال توعية الجمهور بهذه الحقوق، وتشجيع الطاقات الإبداعية لدى الباحثين والطلبة والمبتكرين، وتمكينهم من فهم براءات الاختراع بشكل أوسع.

وأكد أهمية المذكرة في تشجيع الأبحاث العلمية وربطها بالقطاع الخاص، من أجل خروج وتسويق الابتكارات الوطنية إلى الأسواق  المحلية والأجنبية، واعتماد مركز النجاح للابتكار والشراكة الصناعية كنقطة اتصال بين الإدارة العامة للملكية الفكرية بالوزارة والمخترعين، وبين المخترعين والقطاع الصناعي من جهة أخرى، إضافة إلى مساعدة الطلبة على صياغة براءات الاختراع وفق المعايير الدولية، ما سيوفر عليهم تكاليف مالية، ونشر التوعية في مجال الملكية الفكرية لدى طلبة الجامعة، والوصول إلى قواعد البيانات الدولية لتطوير ابتكاراتهم وربطهم بقواعد البيانات الدولية، وإشراكهم بمعارض الاختراعات الدولية.

وشدد ناجي على أهمية تمكين الجامعات ومراكز البحوث العلمية من الاستفادة من عملية نقل المعرفة من خلال براءات الاختراع وتوظيفها في عملية التطوير والتنمية المستدامة، بالإضافة إلى تمكين الشركات الصغرى والمتوسطة والقطاعات الصناعية من الاستفادة من براءات الاختراع، والتي ستسهم في خلق بيئة استثمارية مشجعه وداعمة  للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وقال: نحرص على تعزيز العلاقة مع مراكز الإبداع والتميز في الجامعات الفلسطينية، والاستفادة منها في الخدمات التي تقدمها الوزارة والتي لا يقل عددها عن 100 خدمة، والعمل على ترجمة الاختراعات عمليا والاستثمار بها بما يعود بالنفع على الاقتصاد الفلسطيني.

وأشار ناجي إلى البرامج والمشاريع التي تنفذها الوزارة في مختلف القطاعات، كبرنامج تحديث الصناعة، والتجمعات العنقودية، ومساعدة الشركات الفلسيطينة خاصة المنشآت الصناعية، على تعزيز قدراتها من خلال تقديم منح، وبرنامج المدن الصناعية.

بدوره، أكد النتشة أن الجامعة ومن خلال مركز النجاح للابتكار والشراكة الصناعية (NaBIC)  تعمل على تشجيع الابتكارات العلمية، ودعم الطلبة والباحثين والمبتكرين من خلال ربطهم بحقيقة وواقع السوق الفلسطينية، ومساعدتهم على الترويج لمنتجاتهم، وتوفير فرص العمل للخريجين في القطاعات التي عملوا أبحاثهم ومشاريعهم لحل مشاكلها أو تطويرها.

وأضاف أن المركز يعمل أيضاً على توفير الفرص لدعم البحث العلمي وتعزيزه، والذي سيسهم بالنتيجة إلى تطوير القطاعات الخدماتية والإنتاجية والصناعية، ونقل المعرفة والتكنولوجيا واستثمارها في فلسطين.

وبموجب المذكرة، تعمل الوزارة على توفير التدريب اللازم لطاقم العاملين في مركز النجاح للابتكار والشراكة الصناعية، والعمل على توفير الخبراء المحليين والدوليين في مجال الملكية الفكرية من أجل عقد ورش عمل، ومحاضرات، وحلقات بحث في جميع مواضيع الملكية الصناعية.

وتلتزم الجامعة  بموجب المذكرة، بتوفير القاعات وكافة الاحتياجات اللوجستية اللازمة  للقيام بالأنشطة المتعلقة بالملكية الفكرية، خاصة في مجال نشر الوعي، وضمان سرية المعلومات الخاصة بالمشاريع المؤهلة للحصول على براءة اختراع والتي تعرض على المركز أو يتم دراستها من قبل مختصين بالجامعة. 

وتقوم الجامعة بمساعدة وتدريب العاملين في المركز التابع للجامعة، بالفحص على قواعد البيانات المحلية والدولية لبراءات الاختراع، والعمل على توفير التدريب اللازم للعاملين في المركز التابع للجامعة لصياغة براءات الاختراع وفق متطلبات التسجيل الدولي واتفاقية PCT.

وتتضمن الاتفاق على إنشاء المعارض المتخصصة للاختراعات الوطنية في مقر الجامعة، وربط الأنظمة الخاصة ببراءات الاختراع مع مركز الجامعة في الحدود لتي يسمح بها القانون، واعتماد مركز النجاح كنقطة اتصال بين المخترعين والإدارة العامة لحقوق الملكية الفكرية، يتم من خلالها استلام طلبات براءات الاختراع وتقديم الإرشادات للمخترعين.