الديمقراطية تنظم اعتصاماً حاشداً بشمال قطاع غزة احتجاجاً على انقطاع الكهرباء

12:42 2013-11-24

أمد/ نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مساء أمس السبت (23/11/2013)، اعتصاماً جماهيرياً حاشداً أمام شركة توزيع كهرباء محافظة شمال قطاع غزة، بمشاركة المئات من كوادر الجبهة ومناصريها وممثلي القوى الوطنية والإسلامية وجماهير شعبنا في شمال القطاع.

بدوره، حمل عبد المنعم طه القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بشمال قطاع غزة، حكومة حماس وشركة الكهرباء في غزة المسؤولية عن استمرار انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة دون إيجاد حلول عملية لتلك المشكلة التي شلت كافة مناحي الحياة. لافتاً إلى أن حكومة حماس تواصل تبرير ذاتها من مشكلة الكهرباء وإلقاء اللوم على الآخرين دون تحميل نفسها مسؤولية أزمة الكهرباء في غزة.

وقال طه، إن انقطاع الكهرباء عن كافة محافظات قطاع غزة لفترات طويلة تتجاوز الـ18 ساعة يومياً وانعكاسها السلبي على حياة المواطنين يمثل انتهاكاً خطيراً لأبسط حقوق المواطن بل ويزيد من معاناة شعبنا الفلسطيني الذي يخوض معارك الصمود والتحدي في مواجهة الاحتلال والحصار ولقمة العيش.

ودعت الجبهة الديمقراطية حكومتي السلطة الفلسطينية في رام الله وحكومة حماس في غزة إلى تحمل مسؤولياتهما اتجاه شعبنا الفلسطيني في غزة بالعمل على حل مشكلة الكهرباء التي باتت تهدد حياة الغزيين.

وطالب القيادي في الجبهة الديمقراطية إلى تحييد قطاع الخدمات عن الصراعات السياسية بين حركتي فتح وحماس بوقف استنزاف حياة المواطنين لمصالح فئوية وحزبية ضيقة والعمل على انتهاج سياسة اقتصادية واجتماعية تعزز من صمود شعبنا في وجه الاحتلال الإسرائيلي وأدواته.

ودعا حكومة السلطة الفلسطينية في رام الله إلى رفع ضريبة "البلو" عن السولار الصناعي والتزام حكومة حماس بتسديد أثمان السولار الذي يصل إلى غزة والاتفاق على وضع آلية مناسبة لجباية مستحقات استهلاك الكهرباء من المؤسسات الحكومية والخاصة والمواطنين مع مراعاة فئات العمال والفقراء في برنامج الجباية لتشغيل محطة توزيع الكهرباء.

وأكد طه أن الحل لكافة الأزمات والقضايا الاجتماعية في قطاع غزة والضفة الغربية يكون بتوفير الإرادة السياسية لدى حركتي فتح وحماس والإسراع بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية على طريق توحيد مؤسسات السلطة الفلسطينية وإجراء الانتخابات لها في غزة والضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل وتفويت الفرصة على الاحتلال الإسرائيلي المستفيد الوحيد من استمرار الانقسام وانعكاساته السلبية على مجمل القضية الوطنية الفلسطينية.

وفي كلمة القوى الوطنية والإسلامية، دعا القيادي في حركة حماس معين مديرس "ابو حمزة" كافة الجهات المعنية بالتدخل السريع والعاجل لإنهاء أزمة الكهرباء في قطاع غزة. مشيراً إلى أهمية الكهرباء وتأثيراتها على المشافي والمرضى والمياه والصرف الصحي وغيرها.

وحمل القيادي في حماس الاحتلال مسؤولية الحصار المفروض على قطاع غزة باعتباره عقاب جماعي على كافة أبناء شعبنا.

ورفع المشاركون خلال الاعتصام يافطات، كتب عليها، "حكومتان لأجل ماذا والوضع الاجتماعي يتفاقم سوءاً"، "توفير الكهرباء مسؤولية الجميع والضحية هو المواطن"، "طالما لم تحل مشاكل الكهرباء والبطالة والفقر والجوع.. فما مسؤولية حكومتي رام الله وغزة؟؟".

اخر الأخبار